تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
الخلاف يتعلق بحيز يحوي كميات كبيرة

600 مليار دولار حجم الغاز في منطقة التنازع بين لبنان وإسرائيل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في ملف الغاز المتنازع بين لبنان وإسرائيل تتعلق المسألة كما ورد من تل أبيب، وللمرة الأولى، بمبلغ يصل إلى 600 مليار دولار، وهي التقديرات الأولية لحجم الناتج المفترض استخراجه من الغاز في منطقة "التنازع"، خلال العقود المقبلة.

إيلاف من بيروت: باستثناء تسريبات تصدر بين الحين والآخر من مصادر إسرائيلية "مطلعة" على ملف الغاز والنفط و"التنازع" مع لبنان، تؤكد هذه التسريبات أن الخلاف يتعلق بحيّز يحوي كميات كبيرة من الوقود الأحفوري، لا ترد من إسرائيل أية إشارة إلى حجم التقديرات وقيمتها المالية.

طمع
عن كيفية استثمار لبنان لنفطه بعيدًا عن الطمع الإسرائيلي في هذا الموضوع، يلفت الخبير الإقتصادي الدكتور لويس حبيقة في حديثه لـ"إيلاف" إلى ضرورة أن يستعجل لبنان في التنقيب عن نفطه، واستثماره، فنحن لا نزال متأخرين، علمًا أن الطمع الإسرائيلي موجود في نفط لبنان وفي مجمل الأمور اللبنانية، من مياه واقتصاد وغيره. إسرائيل تريد أن تأخذ مجمل الأمور من درب لبنان، وعلينا في موضوع الغاز والنفط أن نكون بقدر المسؤولية، لكن للأسف، لسنا كذلك بسبب الخلافات الداخلية وطمع البعض وجشعه.

يضيف حبيقة: "علينا الاستعجال في البتّ في الموضوع، ومنذ 50 عامًا نتحدث عن وجود نفط في بحر لبنان، وحتى الساعة لم يُعمل جديًا على استخراجه".

الفساد
عن كيفية استثمار لبنان لنفطه أيضًا بعيدًا عن المحسوبية والفساد والرشاوى وبعيدًا عن الطمع الإسرائيلي، يشير حبيقة إلى ضرورة اتباع المثال النروجي في هذا المجال، فالنروج تضع كل إيرادات النفط في صندوق سيادي، وهو يوظف في الأسواق المالية وغيرها، والعائد من هذا الصندوق يدخل ضمن موازنة الدولة، وبالتالي هكذا يجب أن نفعل في لبنان، وعلى هذا الصندوق السيادي أن يؤلف لجنة تشرف عليه من أصحاب الإختصاص والنزاهة، وليست مكونة من ممثلين للأحزاب.

فضلًا عن مثال النروج يمكن أن يحذو لبنان أيضًا حذو أبوظبي، وكذلك السعودية وغيرها.

طاقات بشرية
عن امتلاك لبنان طاقات بشرية متخصصة لاستثمار نفطه، يلفت حبيقة إلى امتلاك لبنان طاقات هائلة في هذا المجال، وهم موجودون في لبنان وخارجه، من أمثال راي عيراني على سبيل المثال، وهو من أهم خبراء النفط من الطراز الأول، وغيره كثيرون.

شفافية
ولدى سؤاله كيف يمكن اليوم التعامل بشفافية في موضوع التنقيب عن الغاز في بحر لبنان والعمل به بجدية؟. يعتبر حبيقة أن الجدية في البحث بموضوع التنقيب عن النفط لا تتغير، ولا يرى حبيقة أن لبنان جاهز فعليًا اليوم للتنقيب عن نفطه في البحر، والجدية إذا وجدت في ملف التنقيب عن النفط إنما سنراها في المستقبل، حيث قد نرى أن التنقيب عن النفط في لبنان سيبحث بجدية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تفرض رسوما جمركية جديدة على واردات أميركية
  2. لا تزال أرامكو تتمتع بمكانة عظيمة
  3. هل من خوف على الليرة اللبنانية والإقتصاد في لبنان؟
  4. خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي في العامين المقبلين
في اقتصاد