قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اختارت تونس مجموعة شركات دولية ضمنها الفرنسية "انجي" لاقامة خمس محطات لانتاج 500 ميغاوات من الطاقة الشمسية واستغلالها لفترة عشرين عامًا.

وقال مدير الكهرباء والطاقة المتجددة بوزارة الصناعة بلحسن شيبوب لفرانس برس "من المنتظر ان تدخل حيز التنفيذ بين عامي 2021 و2023".

تم اختيار الشركة النروجية "سكاتيك سولار" لاقامة واستغلال ثلاث محطات لانتاج 300 ميغاوات من الطاقة الكهربائية في سيدي بوزيد (وسط) وتوزر (جنوب) وتطاوين (جنوب).

كشفت الشركة التي تدخل تونس للمرة الاولى، في بيان انها تهدف الى توزيع انتاجها على 300 ألف شخص وقدمت تعريفة منخفضة قيمتها 0,24 دولار للكيلوات، حسب الوزارة.

كما تتولى المجموعة الصينية "تيبيا" اقامة واستغلال محطة تنتج مئة ميغاوات في محافظة القيروان (وسط) بشراكة مع مجمع "اميا" ومركزه دبي.

تم كذلك اختيار الشركة الفرنسية "انجي" ومجموعة "ناريفا" المغربية لاقامة محطة في محافظة قفصة (غرب) لانتاج 120 ميغاوات وتزويد 100 ألف بيت بالطاقة، وفقا لبيان الشركة.

وأطلقت وزارة الصناعة والشركة التونسية للكهرباء والغاز" طلب عروض دولي في أبريل 2016 لانتاج 800 ميغاوات من الكهرباء من الطاقة المتجددة بتكلفة اجمالية قدرتها الحكومة بملياري دينار (حوالي 674 مليون يورو).

تبحث تونس التي لا تنتج سوى نصف استهلاكها من احتياجاتها في مجال الطاقة، عن تنويع مواردها وانتاجها من خلال الطاقة الشمسية التي من المنتظر ان تغطي 30 في المئة من الانتاج بحلول 2030.

كما أكدت الوزارة انها ستمنح في العام 2020 مشاريع كبيرة لانتاج بين 400 و500 ميغاوات لمستثمرين تونسيين. ويدعو صندوق النقد الدولي الذي قدم قروضا للبلاد الى مراجعة سياسة دعم المحروقات في تونس مع تزايد أسعارها خلال السنوات الأخيرة.