واشنطن: أشارت آخر توقعات لصندوق النقد الدولي نشرت الأربعاء إلى أن الركود العالمي الناجم عن تداعيات تدابير الإغلاق الهادفة للحد من وباء كوفيد-19، سيكون هذا العام أشدّ مما كان متوقعاً سابقاً.

وتوقع صندوق النقد انكماشاً بنسبة 4,9% لإجمالي الناتج المحلي العالمي، فيما كان قد توقع في أبريل أن يبلغ هذا التراجع نسبة 3%.

وتطال هذه التوقعات السيئة كافة مناطق العالم. ويتوقع تراجع إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة، أكبر قوة اقتصادية في العالم، بنسبة 8%، مقابل 5,9% وردت في التقديرات السابقة.

فضلاً عن ذلك، اعتبرت المؤسسة التي مقرها واشنطن أن الانتعاش المنتظر في عام 2021 سيكون أقل مما كان متوقعاً سابقاً، فقد يبلغ النمو 5,4%، مقابل 5,8% كانت متوقعة في السابق.

بالإجمال، ستؤدي هذه الأزمة إلى خسارة تراكمية بقيمة 12 ألف مليار دولار في الاقتصاد العالمي على مدى عامين.

مواضيع قد تهمك :