قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: تعتزم شركة "أولا" الهندية إنشاء مصنع لدراجات السكوتر في الهند سيكون الأكبر من نوعه في العالم وسينتج مليوني دراجة كهربائية سنويا لأسواق آسيا وأوروبا وأميركا اللاتينية.

وأعلنت الشركة التي تحظى بدعم مالي من مجموعة "سوفت بنك" اليابانية، في بيان استحداث 10 آلاف وظيفة واستثمار 325 مليون دولار في هذا المصنع الذي سيُشيد في ولاية تاميل نادو جنوب البلاد.

وسيسهم المصنع في جعل الهند "منصة تصنيع للمركبات الكهربائية"، وفق بيان الشركة التي تعتزم طرح دراجات السكوتر الكهربائية المصنعة منها إلى الأسواق في الأشهر المقبلة.

وتتمتع الدراجات النارية والكهربائية، وهي أقل تكلفة بكثير من السيارات، بشعبية كبيرة في المدن الهندية المكتظة حيث تفوق مبيعاتها تلك المسجلة للسيارات. غير أن هذه المركبات تسهم أيضا بتلوث الهواء.

وتأمل "أولا"، وهي منافسة لـ"أوبر" في سوق خدمات الأجرة، الإفادة من حملة الحكومة المشجعة على استخدام المركبات الكهربائية، من خلال خوض غمار تصنيع دراجات السكوتر.

وفي أيار/مايو، استحوذت الشركة العاملة أيضا في أستراليا ونيوزيلندا وبريطانيا، على شركة "إتيرغو" الهولندية المصنعة لدراجات السكوتر الكهربائية في مقابل 250 مليون دولار.

وقد أعلنت "أولا" هذا العام عزمها توظيف أكثر من ألفي شخص في أنشطتها المرتبطة بالمركبات الكهربائية، وهي تعاقدت مع المسؤول السابق في "جنرال موتورز" خوسيه بينييرو لقيادة عملياتها في مجال التصنيع.