قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثينا: عاد التيار الكهربائي تدريجاً إلى غالبية المنازل المتضرّرة في اليونان مساء الأربعاء، فيما ظلّ 25 ألف منزل منها محروماً في منطقة أثينا حيث تضرّرت الشبكة بفعل سقوط أشجار وتساقط الثلوج بغزارة بداية الأسبوع.

وتعرّضت العاصمة اليونانية يومي الاثنين والثلاثاء لعاصفة ثلجية أطلقت عليها تسمية "ميديا" وشهدت مستوى تساقط ثلوج غير مسبوق منذ 13 عاماً على الأقل، بحسب خبراء الأرصاد الجوية.

وأعلن عناصر الإطفاء مساء الأربعاء وفاة شخص رابع يبلغ 71 عاماً في جزيرة وابية بفعل سقوط شجرة عليه.

وفي جزيرة كريت، عثر الثلاثاء على جثة رجل ستيني وسط الثلوج أمام منزله. كما لقي شخصان مسنّان حتفهما الثلاثاء في وابية بالقرب من أثينا إثر توقف جهازي تنفس كانا يستخدمانهما بفعل انقطاع التيار الكهربائي.

ومع عودة الشمس الأربعاء وبدء ذوبان الثلج الذي بلغ ارتفاعه نحو 30 سم في ضواحي العاصمة، أعلنت شركة الكهرباء اليونانية "هدنو" في بيان مساء الأربعاء "إعادة الكهرباء حتى الآن إلى نحو 45 ألف منزل وشركة" من بين "70 ألفاً كانت تعاني من مشاكل" صباح الأربعاء.

وكان وزير الدولة لشؤون الدفاع المدني نيكوس هردالياس قال صباحاً إنّ "هدفنا هو تصليح شبكة الكهرباء التي تعرضت لأضرار ملموسة بعد سقوط مئات الأشجار، خصوصاً في الضواحي الشمالية والشرقية لأثينا".

وأضاف أن الفرق الخاصة المكلفة بالكوارث والجيش سيعملان إلى جانب شركة الكهرباء من أجل إعادة التيار "بحلول المساء".

وفي أتيكا، منطقة أثينا، التي تضمّ نحو ثلث السكان، قال المحافظ إنّ انقطاع التيار الكهربائي أثّر في الأيام الأخيرة على مئات آلاف المنازل.

وقال خبير الأرصاد الجوية كوستاس لاغوفاردوس الذي يعيش في مليسيا على بعد 15 كم شمال أثينا، لوكالة فرانس برس الأربعاء "مرّت 24 ساعة على انقطاع الكهرباء عن شقتنا، نحن من دون تدفئة مركزية ولحسن الحظ لدينا مدفأة"، مشيراً إلى أنّ "المشكلة هنا أكبر بالنسبة للأشخاص المتقدّمين في السنّ والأطفال".

وكانت السلطات المحلية والحكومية ومشغّل الكهرباء قد تبادلوا الاتهامات حول الأضرار الكبيرة التي أصابت شبكة الكهرباء.

واتهم حزب حركة التغيير "كينال" اليساري الوسطي السلطات بأنها "عاجزة عن حماية مواطنيها"، بينما اعتبر حزب سيريزا اليساري أنّ الحكومة "تتعامل مع المواطنين وكأنهم غير مرئيين".

وتعطّلت حركة النقل البحري والبري والجوي بشدّة الاثنين والثلاثاء. واستمرّ الطريق السريع الذي يصل أثينا بتسالونيكي مقطوعاً لغاية صباح الأربعاء.