قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستطلق أكبر مدينة في دولة الإمارات العربية المتحدة قريبًا حافلة كهربائية يُزعم أنها لا ينبعث منها ثاني أكسيد الكربون.

إيلاف من بيروت: وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي اتفاقية مع مجموعة BusTech الأسترالية لاختبار تشغيل "حافلة كهربائية عديمة الانبعاثات"، ستعمل كجزء من نظام النقل الجماعي في دبي. وقالت الهيئة في بيان صحفي إن الخطة تتماشى مع لجنة دبي لتكون صفر كربون بحلول عام 2050.

قال متحدث باسم هيئة الطرق والمواصلات لموقع "المونيتور" إن الحافلة ستشغل طرقًا تجريبية على ساحل دبي.

المهم في هذه المسألأة أن النفط والغاز لا يزالان جزءًا رئيسيًا من الاقتصاد الإماراتي، لكن هذه الدولة الخليجية تسعى بشكل متزايد إلى الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء والطاقة المتجددة في سعيها إلى التنويع.

تسعى هيئة الطرق والمواصلات في دبي إلى تحسين نظام النقل العام في المدينة، فدخلت في شراكة مع سنغافورة لهذه الغاية في أبريل. تمتلك المدينة أحد أفضل أنظمة النقل العام في العالم.

من المحتمل أن تكون السيارات الكهربائية مفيدة للبيئة لأنها لا تنبعث منها ثاني أكسيد الكربون. ومع ذلك، فإن تصنيع السيارات الكهربائية يؤثر على البيئة بسبب الطاقة اللازمة لصنعها، واعتمادها على المعادن الأرضية النادرة، ومجموعة متنوعة من العوامل الأخرى.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "المونيتور"