قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت ndash; قنا :
التقى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد بمقر إقامته بقصر بيان مساء أمس أخاه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة. تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية القائمة بين البلدين، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية (قمة التضامن مع الشعب الفلسطيني في غزة) التي تبدأ أعمالها اليوم الإثنين.
وكان سموه قد وصل الى دولة الكويت الشقيقة مساء امس للمشاركة في أعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية (قمة التضامن مع الشعب الفلسطيني في غزة) التي ستبدأ أعمالها اليوم الاثنين.
وكان فى مقدمة مستقبلي سمو الأمير المفدى لدى وصوله والوفد المرافق مطار الكويت الدولي أخوه صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت.
وقد أدلى سمو أمير البلاد المفدى لدى وصوله بالبيان التالي: يسرني لدى وصولي الى الكويت للمشاركة في اعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية ان اتوجه بخالص تحياتي وتحيات الشعب القطري الى اخي صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت الشقيقة والى شعبه العزيز مقرونة بأطيب تمنياتنا لسموه بموفور الصحة والسعادة وللشعب الكويتي الشقيق بدوام التقدم والرخاء، كما أود ان أحيي جميع إخواني أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة المشاركين في هذا اللقاء الهام الذي نتطلع لأن يفتح آفاقا جديدة للعمل العربي المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية تسهم في دعمه وتعزيزه من اجل تلبية حاجات وتطلعات شعوبنا نحو غد افضل ومستقبل مشرق باذن الله، كما نتطلع الى ان يسفر لقاؤنا عن قرارات من شأنها وضع حد للعدوان الاسرائيلي على غزة وتوفير الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني الشقيق في محنته أسال الله تعالى ان يوفقنا جميعا لتحقيق ما تصبو إليه امتنا من عزة ومجد ومنعة.
من جهة أخرى تلتئم في الكويت اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة، أول قمة اقتصادية عربية بمشاركة جميع الدول العربية الـ 22، من بينها 17 دولة على مستوى الزعماء.
ويترقب العالم اليوم ما ستسفر عنه القمة التي يشارك فيها عدد من الشخصيات العالمية على رأسهم بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة.
ويأتي انعقاد القمة وسط تحديات بالغة الدقة تتمثل في بعدين الأول اقتصادي وهو الأزمة المالية والاقتصادية التي تعصف بدول العالم ومن بينها دول المنطقة، والثاني سياسي يتمثل في التطورات الساخنة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط جراء الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.