: آخر تحديث
في حفل أحياه وائل كفوري

ساندي تابت ملكة جمال لبنان 2016

ملكة جمال لبنان للعام 2016 هي الشابة ساندي تابت طالبة الإقتصاد في الجامعة اليسوعيّة، وقد تمكّنت من الفوز باللقب متفوّقة على 15 صبيّة شاركت في المسابقة، التي تمّت تحت رعاية وزارة السياحة اللبنانيّة.


 إيلاف من بيروت: فازت الشابّة ساندي تابت 21 عاماً من منطقة بحمدون في جبل لبنان بلقب ملكة جمال لبنان 2016 في حفل أقيم مساء أمس في كازينو لبنان من تنظيم المؤسسة اللبنانية للإرسال.

أحيا الحفل النجم اللبنانيّ وائل كفوري الذي قدّم على المسرح ثلاث أغنيات هي: "صار الحكي"، و"كيفك يا وجعي"، ليختتم إطلالته بأغنيته الجديدة " هلأ تفقتي".

قدَّمت الحفل الممثّلة ومقدّمة البرامج إيميه صيّاح، وتألّفت لجنة التحكيم من ماريا حويّك المديرة التنفيذيّة في مكتب حاكم مصرف لبنان، والإعلاميّ مارسيل غانم، والنجمة هبة طوجي، والناشطة الإجتماعيّة ندى رجا، وممثّل وزير السياحة ريشار فرعون، وعارضة الأزياء العالميّة أدريانا كرامبو، والممثلة اللبنانيّة العالميّة رزان جمال، ومصمّم الأزياء العالميّ زهير مراد، ورئيسة تحرير مجلة  "برستيج" اللبنانيّة مارسيل نديم.

ووصلت إلى مرحلة التصفيات النصف نهائيّة تسع مشتركات هنّ: ماريبال طربيه، وهالة مرعب، وأندريا هيكل، وربى دكّاش، وفريديريكا عبدو، وتريسي رزق الله، وميشيل حجل، وساندي تابت، ونورما درويش.

هذا وأجابت ساندي تابت بشكل مميّز عن سؤال عضو لجنة التحكيم المصمم زهير مراد: "إذا خُيّرتي بين أن تكوني بشعة وأن تعيشي حياة طويلة، أو أن تكوني ملكة جمال الكون وأن تموتي باكراً، أَيُّهَا تختارين؟"، فأجابت بسرعة بديهة وثقة كبيرة بالنفس: " لا أحد بشعًا هذه الأيّام، وأصبح بإمكان الجميع أن يخضع لعمليات تجميل، والحياة حلوة بس نفهمها، والإنسان يأتي مرة واحدة إلى الحياة، لذلك أختار الحياة الطويلة بالتأكيد".  وبهذه الإجابة نالت ساندي علامة 9.906  متفوّقة على كل المشتركات.

بعد ذلك أتت مرحلة التصفيات النهائيّة التي أسفرت عن تأهّل خمس مشتركات خضعن للسؤال الموحّد" : إقترب على ما يبدو إنهاء الفراغ في رئاسة الجمهورية اللبنانيّة، لو كنتِ مكان رئيس الجمهورية المقبل، ما أوَّل أمر تقومين به؟"، وأسفرت النتائج عن حلول المشتركة هالة مرعب وصيفة رابعة، في حين حلّت تريسي رزق الله وصيفة ثالثة، لتفوز المشتركة أندريا هيكل بلقب الوصيفة الثانية، وماريبال طربيه بلقب الوصيفة الأولى".

هذا وأشيعت على مواقع التواصل الإجتماعيّ قبل الحفل أخبار عن إمكانية فوز المشتركة ربى دكّاش التي ترتبط بعلاقة عاطفيّة مع إبن قائد الجيش اللبناني، الذي كان حاضراً في الحفل أيضاً، إلا أنّ هذه الشائعات سرعان ما تبدّدت بعد خروج دكّاش من المسابقة و إعلان نتائج التصفيات النهائية، ممّا عزّز من مصداقية الإنتخابات، خصوصاً وأنّه قد تمّ الإعلان على المسرح أنّ أعضاء لجنة التحكيم قد سلّموا هواتفهم الجوّالة على الباب، في إشارة إلى عدم إمكانية تلقّيهم أي ضغوطات خارجية.

"إيلاف" غطّت الحفل بالفيديو وتنشر التقرير المصوّر فور إعداده. 

تصوير فوتوغرافي: علي كاظم


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الجمال ملكة الجمال
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 23 أكتوبر 2016 08:19
ملكة جمال لبنان بقناة؟
2. مو حلوة
هدى - GMT الأحد 23 أكتوبر 2016 15:07
جد مو حلوة قسما بالله مو حلوة .... شو مقياس الجمال تبعكون يا حكام ؟؟؟؟
3. نظرة دونية للمرأة
زارا - GMT الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 07:16
اقسم ان اغلب مفاهيم الغرب حول المرأة لا تختلف كثيرا عن مفاهيم داعش والله !!!! الفراق فقط انها تبرف تلك المفاهيم بطريقة مصقولة وبتجميلات تخفي عن عيون الأغبياء حقيقة نظرتها الدونية للمرأة. هذه هي الرأسمالية وخاصة الموجودة في هذا العصر.نعم لا بأس في اظهار المرأة جمالها مع شخصيتها , ان جمال المرأة كاظهار الزهور في الطبيعة, ولكن لا ان تستخدم بهذه الظريقة الرخيصة وبمقاييس مزيفة, مزيفة حتى من الناحية الشكلية وليس الروحية فقط.الجمال هنا يرتكز تماما على الشكل وليس العقل والروح, مجمال الروح ليس خيالا, انه حقيقة تؤثر مباشرة في الوجه فتغير النظرة واللمعان والتعابير. ايضا طريقة اجوبتهم على الأسئلة غبية جدا ومزيفة بشكل فظيع, وحتى لو كانوا اصحاب شهادات, فالشهادة لا تعني الذكاء بالضرورة. والأهم ان هذه السابقات تقام لفئة عمرية محدودة جدا وتوحي للناس بأن المرأة التي تتجاوز ال25 قد عدت سنين الجمال !!! وتقول لهم ان فقط نوعا معينا من الأجسام (قياس 1 !!!!) هي المقبولة جماليا, وان المكياج لا بد منه للجمال.حقا لا اختلاف مع داعش, تلك تنزل من مرتبة المرأة بصورة مباشرة وبدون تجميل, هذا فقط هو الإختلاف.
4. Angel
Shamrock - GMT الخميس 03 نوفمبر 2016 11:02
So Lovely


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

جاد سودا: دمّ جديد في عالم الموضة يحمل شعلة والده الراحل باسيل سودا
المزيد..
في ترفيه