قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: زار الفنانان نيللي كريم وآسر ياسين الدير المحرق في محافظة أسيوط بصعيد مصر وهو أحد الأماكن المسيحية الأثرية الشهيرة بمصر. وذلك برفقة الأب بطرس دانيال مدير المركز الكاثوليكي للسينما، والأب فرنسيس نادي، حيث جالا الدير والمغارة الأثرية قبل حضورهما للحفل الختامي لمهرجان "180" للقراءة الذي يقام للسنة الثالثة على مسرح قصر الثقافة في أسيوط.. حيث شاركا في تسليم جوائز الفائزين في المهرجان الذي تنافس فيه عشرات الشباب بالمحافظة.

 



وحرص الفنانان على تفقد الأماكن المختلفة داخل الدير، واستمعوا لتفاصيل كثيرة عن أهميته التاريخية والدينية والسياحية بكونه مقصداً لآلاف المسيحين المصريين والأجانب سنوياً. حيث قدم لهما الراهب القمص فيلوكسينوس المحرقي، نبذه عن تاريخ "دير السيدة العذراء المحرق"، الذي يحتوي عدداً من المخطوطات المتعلقة بكتب الصلوات ترجع للقرن الرابع عشر. واحتمت بداخله "العائلة المقدسة" ومكثت فيه لقرابة 10 أيام في الكنيسة الأثرية التي كانت قديما بيتا مهجوراً خلال هروبها من فلسطين للاختفاء من بطش الملك هِيرودُس.