قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: شارك الفنان حسين الجسمي في حفل إفتتاح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الثالثة، وقدم بمشاركة الفنان محمد عبده والفنانة أحلام، أوبريت "الفجيرة تجمعنا" الذي جاء تحت عنوان "من التراب إلى السحاب" متضمناً مجموعة من القصائد الوطنية تأليف الدكتور محمد عبد الله سعيد الحمودي وألحان وليد الهشيم وإخراج وسينوغرافيا الفنان السوري ماهر الصليبي،

ويجسِّد الأوبريت ثلاثة مراحل زمنية متعاقبة مرت على دولة الإمارات العربية المتحدة. بدأت منذ النشأة الأولى للدولة التي كانت تعتمد على صيد الأسماك وجمع اللؤلؤ وبعض الأنشطة الزراعية المحدودة إلى الثانية مرحلة تطور الاقتصاد والتجارة والإعمار ليختتم العرض بالمرحلة الثالثة التي تتحدث عن دخول الإمارات لنادي الفضاء العالمي كخطوة كبيرة نحو استشراف المستقبل العلمي للدولة.

وعبّر الجسمي خلال الإحتفالية عن فخره بالمشاركة في مهرجان إمارة الفجيرة للمرةِ الثانية بحفل الإفتتاح. وقال أنه يمثّل منبراً إماراتياً ودولياً متميّزاً، لما يتضمنه من مجموعة نشاطات من الفنون الراقية العربية والعالمية، مشيراً لإسهامه في تبادل الخبرات والمعارف واحتكاك الثقافات بين الدول المشاركة بفضل تنوعه الفنّي والثقافي الهادف واهتمامه بالفنون الراقية.



هذا وتقدّم الحضور في حفل الافتتاح صاحب الرعاية، عضو المجلس الأعلى وحاكم الفجيرة الشيخ حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد رأس الخيمة الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ الكرام والوزراء والفنانين و جمهور غفير من محبي الفن،