قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: نادين شماس فنانة لبنانية وضعت نفسها على السكة الإيجابية في حياتها الخاصة والفنية، كما في مهنتها التي مارستها لسنوات كمستشارة في مجال التغيير الإيجابي، قبل أن تفتتح مؤسستها الخاصة "ذا لايف دايركتور" لاستشارات التنمية الشخصية والمختصة في تصميم برامج نمط حياة إيجابية للأفراد والشركات والمدارس. ثم، مركزها باسم "ترانسفورم" في لبنان.
وهي تتولى من خلال عملها توجيه وتدريب العديد من الممثلين ومقدمي البرامج والمغنين ليتمكنوا من تحقيق أفضل أداء. كما تستخدم العلاج بالدراما لمساعدة الأطفال والكبار في التغلّب على مخاوفهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وتقديرهم لذاتهم، فضلاً عن اكتشاف طاقاتهم الكامنة وصقل مواهبهم.



نالت شهادة في التمثيل والإخراج من كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية. وبدأ شغفها بالفن منذ كانت بعامها الـ 16. حيث بدأت مسيرتها بالغناء في لبنان.
وهي معلمة علاج بتقينة ثيتا وخبيرة بتقنيات البرمجة اللغوية العصبية. وتحمل رخصةً للتدريب على العلاج بالتنويم المغناطيسي، وانتقلت إلى لاس فيجاس في الولايات المتحدة الأميركية مع حصولها على ترخيص لمزاولته على المسرح، حيث قدمت أول عروضها الكوميدية بالتنويم المغناطيسي في لاس فيجاس.


افتتحت بالتعاون مع أختيها أول شركة إنتاج للمسرحيات الموسيقية الخاصة بالأطفال. ومذاك الحين، كتبت وأخرجت وأنتجت ما يزيد عن 250 مسرحية عُرِضَت في
مهرجان "مفاجآت صيف دبي" و"مهرجان دبي للتسوق"، وفي مسقط وقطر والأردن ولبنان.

تؤمن بالحب غير المشروط وهي متزوجة من المؤلف الموسيقي سيرج بخعازي، وأم لـ" ليتيشيا 15، ونيكولاس 13 سنة. واستندت إلى تجربتها الشخصية في مواجهة سرطان الثدي لإطلاق برنامج نمط حياة إيجابية مخصص للناجيات منه تحت اسم "أحب حياتي"، كما أطلقت حملات توعية تحت عنوان: "لست ناجية، بل بطلة".

في الحوار:
"إيلاف" حاورتها حول الرابط بين الغناء وعمق توجهاتها خاصةً أنها أطلقت مؤخراً أغنيتها "مش بس هيك" التي تحمل رسائل في عدة اتجاهات. إليكم الحوار بسؤال وجواب مع الفنانة نادين شماس بفرادة تطلعاتها:

1- ما الرابط بين كونك مدربة عامة للحياة وعالم الغناء؟
- الغناء والتدريب يوصلا رسائل للناس رغم اختلاف الطريقة. بدأت حياتي المهنية كمغنية ومن ثم درست التمثيل والإخراج ودخلت عالم التدريب على الحياة بالصدفة منذ 10 سنوات، وأعجبني جداً أسلوب الحياة الإيجابية. فحاولت الربط بينهما بكتابة أغاني توصل رسائل إيجابية.

2- هل تنظرين للحياة من زواية التميّز أم البساطة؟
- أحب الحياة الغنية بالمعرفة والمبنية على المحبة والمسامحة والرضى. وأيضا أحب الطموح الذي يدفع المرء للتقدم الفكري والعملي، وليس بهدف التميّز عن الآخرين

3- كيف تسيرين على طريق النجومية بإيجابية في هذا الجو القاتم؟ وماهو مفهومك لصناعة النجم؟
- تغيّر مفهوم النجومية في هذه الأيام لأن صناعة النجوم أصبحت سهلة مع وجود شبكات التواصل الإجتماعية. أنا لست جديدة في مجال الغناء ولدي خبرة أكثر من 20 سنةً على المسرح. النجومية الآن بالنسبة لي هي أن أُدخِل الفرح والأمل في نفوس الناس، لأننا بحاجة جداً للوقوف مع بعضنا البعض، ومساندة بعضنا البعض ولو بكلمة أو أغنية ترسم البسمة على وجوهنا.

4- هل يأتي الصوت أولاً؟ أم القدرة على التأثير بالمتفاعلين مع الشخصية التي تسعى للنجومية؟
- أداء الأغنية يأتي أولًا، لأن المؤدّي يترجم مشاعره ويمثّل الدور بمشاعر حقيقية تجعله قادراً على الإقناع .



5- تُركزين في أغنيتك على "النِعَم الصامتة" في حياة الناس. وهي النِعَم التي لا يعرفون قيمتها إلا عندما يفقدونها كالعلاقة العائلية، وأهمية الأشخاص من حولهم. فما هي رسالتك بالتحديد؟ وهل للأمر علاقة بالتباعد الاجتماعي الذي فرضته ظروف فيروس كورونا؟
- كتبت هذه الأغنية بعد مروري أنا باختبار سرطان الثدي والدروس التي تعلمتها من تجربتي. وكنت أقوم بحملات للتوعية عن أهمية التفكير الإيجابي وعن الشكر للنعم التي نحن نعيشها. وحاولت أن أشدد أيضاً على أننا لا يجب أن ننتظر مرضاً أو مصيبة لنعود إلى ذاتنا. بل علينا أن نضع صحتنا وعائلتنا في أعلى سلّم أولياتنا دائماً.

6- كيف تلخصين تجربتك المسرحية في التنويم المغنطيسي؟
- من أجمل ما تعلمت واختبرت في حياتي المسرحية وكمدربة في التنويم الإيحائي. لأن منافع هذا العلم عميقة جداً. وهو يمدنا بالقدرة على مساعدة الإنسان للتغلّب على خوفه بدقائق. وهي تساعده على تحقيق كل ما يتمناه. لقد أخذت ديبلوم في هذا الفن من لاس فيجاس وتدرّبت مع أهم المدربين هناك.

7- ماهو الحدث أو الموقف المؤثّر الذي واجهك أو علق بذهنك من خلال عملك في مجال التنويم المعنطيسي؟
- عندما كنت في فيجاس عملنا مع ذوي الاحتياجات الخاصة جسديًا. الذين أصيبوا بالإعاقة إثر صدمة. وكنت لا أصدق أنهم خلال التنويم يستطيعون أن يمشوا ويجلسوا بطريقةٍ سليمة. لكن، عندما نخرجهم من التنويم، يعودون إلى ما كانوا عليه. وهذا الدليل أن الصدمات بحياتنا تجعلنا ضعفاء، عندما لا نعرف أنها موجودة. فنعتقد أننا مرضى. أما الحقيقة هي أننا نعاني من صدمة عاطفية نفسية او جسدية.

8- المتعمقون في الذات الإنسانية لا تستهويهم الشهرة في العادة. لكنك درست التمثيل ودخلت عالم الغناء. ففي أي مجال تجدين نفسك أكثر وعلى أي درب ستكملين؟
- أنا اجد نفسي على منصة أغني أمثل وأخطب


9- ماذا عن أولادك؟ هل من مواهب أو انجذاب لعالمك كمدربة أم مغنية؟ وماذا قدّم لك الإرتباط برجل موسيقي؟
- أولادي وزوجي يهتمون بكل ما أفعله، ويجدونني مميزة. وهم يشبهونني ويشبهون زوجي من ناحية اهتمامنا أنا وهو بالغناء. فهو من لحن لي الأغنية. والجو الذي نعيشه في المنزل فرِح و إيجابي

10- انطلاقاً من خبرتك في علم النفس، وبكونك امرأة أم وسيدة عاملة، أين ترين موقعك بين الفن والعائلة؟ وهل يحق للمرأة تفضيل نفسها ونجاحها على حساب الرعاية بالأولاد؟
- فكرت كثيراً بهذا الموضوع. و لهذا السبب أنطلق اليوم في مجال الغناء باحتراف. لأن ولدي أصبحا في عمر المراهقة وهما يدعماني ويشجعاني على الإنطلاق بحياتي المهنية. وهذه هي النعمة بالنسبة لي. لانني وضعت موهبتي جانباً عندما تزوجت، والآن أعيش هذه الفترة الفنية أنا وأولادي وزوجي مع بعض، وليس لوحدي.

11- برأيك هل من تحديد أو تقاسم للأدوار بين الرجل والمرأة.. وبين الأم والأب؟
- أجد ان الحب والتفاهم بين الزوجين كفيلاً بتقسيم الأدوار "من دون تربيح جميلة"!



12- هل غيّرت بنفسك عادات وبدّلت توجهات وأساليب بحكم خبرتك كمدربة؟
- أصبحت واعية أكثر على أولاوياتي وكيفية التوفيق بين ما أحبه ومسؤولياتي. وعلّمت نفسي كيف أرسم خططًا ناجحة. والأهم هو الحفاظ على هدوئي وابتسامتي.

13- ما الفرق بين "الحب غير المشروط والحب غير المحدود" من وجهة نظرك؟
- الحب هو احساس وليس عقد . عندما نحب، هناك قوة تدفعنا إلى الأمام وتجعلنا نفعل المستحيل لأجل من نحبهم. والحب بالنسبة لي هو أن أحب كل الناس كما هم، ولا أسعى لتغييرهم أو انتقادهم .لا بل أن أتقبلهم كما هم وأقف بجانبهم من دون شروط. وهذا ينطبق على كل الأشخاص في حياتي وليس بالشريك فقط.. لأننا إذا أحببنا بلا شروط، سنحصل على حب ليس له حدود

14- لوكنت أنت تستشيرين نفسك وتنصحين نادين كمدربة: إلى ماذا سترشدينها؟ وهل أنت راضية عنها؟
- أنصحها دائماً بأن تشكر الله على نعمه وعلى حياتها وأن تحافظ على تواضعها و حبها لمساعدة الناس. وأنا فخورة بها لأنها أثبتت لنفسها أنها قادرة على مواجهة كل الصعاب بإيمانٍ وحب وايجابية.

15- ماهي مشاريعك المقبلة؟ وماهي استراتيجيتك الفنية؟
- أطلقت أغنية جديدة عن التفكير الإيجابي. وأنا بصدد تحضير أغنية راقصة جديدة للصيف. وسأنتهي أيضا من كتابة مسلسل درامي وسأضع صوتي قريباً على أغنية المسلسل وهي أيضا من كتابتي.

16- هل من نجم مفضل أم idol؟ وهل من كلمة أخيرة؟
- أحب الأشخاص الذين يستمرون رغم كل الصعاب. وأنا معجبة بكل المطربين والمطربات العرب الذين يحافظون على مستوى فنهم وعطائهم .
- وأدعو ان تنتهي هذه الفترة الصعبة التي نمرّ بها، وأن نتعلم الدروس الإيجابية منها ونصلّي ليعود السلام والطمأنينة لكل العالم. وآمل بفتح صفحة حياة جديدة نستقبل بها هذه الدنيا بتقدير واحترام للطبيعة ولبعضنا البعض.

يُذكر أنها أطلقت أغنيتها "مش باس هيك" في مارس 2020. وتم ترشيحها مرتين على التوالي كرقم 1 في قائمة أفضل 20 أغنية لبنانية بناءً على بحث IPSOS.
ولقد جاءت فكرة الأغنية من تجاربها كمدربة عامة للحياة. وهي تتحدث فيها عن الحب غير المشروط داعية الناس لتقدير قيمة العلاقات الطيبة مع الأشخاص من حولهم ومعاملتهم كما يستحقون.

فيما يلي رابط الأغنية "مش بس هيك" من كلماتها وتلحين شريك حياتها سيرج بخعازي: