قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: لم يمض يومان على انتهاء الفنانة المصرية رجاء الجداوي من تصوير دورها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي تقوم ببطولته دينا الشربيني، حتى أعلنت إصابتها بفيروس كورونا ونقلها إلى مستشفى العزل.

وكشفت أميرة مختار، ابنة الممثلة الشهيرة، عبر حسابها على "فيسبوك"، فجر الأحد، خبر إصابة والدتها بالفيروس المستجد ونقلها إلى المستشفى بمحافظة الإسماعيلية، بعد أن أصيبت بارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة.

كما أوضحت أن الجداوي أجرت التحاليل اللازمة فتبينت إصابتها.

إلى ذلك، علقت قائلة "أرجوكم ادعوا لأمي.. يااارب".

وتسبب هذا الإعلان بصدمة لكافة محبي الجداوي، خاصة أن الفنانة المصرية التي ولدت عام 1938 بمحافظة الإسماعيلية، كانت تصور مشاهدها في "لعبة النسيان" قبل ثلاثة أيام فقط.

بعد تأكد إصابة النجمة الكبيرة رجاء الجداوي، بالفيروس حالة من القلق انتابت فريق عمل مسلسل "لعبة النسيان"،

حيث اختلطت النجمة الكبيرة بمعظم لعاملين فيه بصورة دائمة خلال الأيام الماضية، حتى أنها قامت بنشر صورة جماعية منذ يومين مع فريق المسلسل عبر حسابها على "إنستجرام"، خلال تصوير المشاهد النهائية.

وقال مصدر من المسلسل في تصريحات لـموقع "مصراوي" إن الفنانة الكبيرة اختلطت بعدد كبير من فريق العمل خلال الأيام الماضية، ومنهم دينا الشربيني، ومحمود قابيل، والطفل أدم وهدان، وأخرين، حيث تم الانتهاء من تصوير أخر مشاهد العمل في 27 رمضان.

وأكد المصدر أنه أصبح من الضروري الاَن على فريق العمل الذي رافق رجاء الجداوي خلال الأيام الأخيرة، إجراء الفحوصات للتأكد من عدم إصابة أيًا منهم بالفيروس.

وأضاف المصدر، الغريب أن النجمة الكبيرة رجاء الجداوي كانت أكثر شخصية بين فريق العمل، حريصة على اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لعدم الإصابة بالفيروس، وكانت تحضر إلى التصوير بالكحول الخاص بها والكمامة والقفازات، حتى في منزلها كانت حريصة على تنفيذ جميع الإجراءات.

مواضيع قد تهمك :