قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: التقطت عدسات الباباراتزي صورًا للممثلة الأميركية جوليا روبرتس خلال تواجدها في ماليبو كونتري مارت مرتدية كمامة طبعت عليها صورة الرئيس السابق "باراك أوباما".

ومن المعروف أن روبرتس من المعارضين الشرسين لإدارة أوباما، وأيَّدت علنًا المرشخة "هيلاري كلينتون" في انتخابات عام 2016 التي خسرت فيها لصالح الرئيس الحالي "دونالد ترامب"، وتحدثت عن النتيجة المخيبة للآمال خلال لقاء لها مع مقدمة البرامج الشهيرة "أوبرا وينفري" لصالح مجلة هاربر بازار عام 2018.
وتتمتع نجمة Pretty Woman بتاريخ من الصداقة مع عائلة أوباما، لذا فإن اختيارها وجهه كقناع ليس مفاجئًا؛ فقد دعمت الرئيس السابق وحضرت له حملة لجمع التبرعات بالعودة لعام 2012.
وفي ديسمبر، سافرت "روبرتس" و"ميشيل أوباما" إلى فيتنام وماليزيا كجزء من مؤسسة Obama Foundation's Girls Opportunity Alliance، ووصف الحائزة على جائزة الأوسكار رحلتهما بأنها "تغير للحياة".

وكانت بعض الشائعات قد إنتشرت في صحف الفضائح بان روبرتس تقضي فترة العزل المنزلي وحيدة بعيداً عن زوجها مدير التصوير داني مودر، وأن هناك نية للطلاق بينهما، وجاءت هذه الإستنتاجات لأن الثنائي لم يعد ينشر أية صور مشتركة عبر حساباتهما على مواقع التواصل الإجتماعي منذ فترة، حتى في عيد الأم غابنت الصور والفيديوهات العائلية عن هذه المناسبة.

وآخر صورة عائلية على حساب مودر يعود تاريخها لعام مضى.

That pretty mama in the middle. We love you so much.

A post shared by modermoder (@modermoder) on

لكن تبقى هذه الشائعات في إطار التكهنات فلا شيء ملموس يدل على إنتهاء هذا الزواج الذي دام 18 عاماً ونتج عنه ثلاثة أبناء.