قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قال مسؤول صحي ان سوريا أعدمت طيورا في سوق قريب من حدودها مع تركيا اليوم في محاولة لمنع دخول مرض انفلونزا الطيور الى البلاد على الرغم من انه لم تظهر على الطيور مؤشرات على اصابتها بالمرض.

وقال جورج خوري رئيس مصلحة الصحة الحيوانية التابعة لوزارة الزراعة انه لا توجد دولة امنة من مخاطر ظهور انفلونزا الطيور فيها ولا سيما سوريا لانها تحد تركيا.وقال كابريئيل كورو رئيس مجلس مدينة القامشلي الحدودية للوكالة السورية quot;المجلس يقوم باتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتقال عدوى انفلونزا الطيور.quot;

واغلق مسؤولون صحيون سوق الطيور الحية في المدينة وهو سوق يقام أيام الاحد. وقالوا انه جرى تفتيش أماكن بيع الدواجن لتفقد الاجراءات الصحية المتبعة.

وقالت الوكالة ان الطيور التي جرى اعدامها جاءت من المناطق الريفية وانه كان يجري بيعها خارج القواعد المتبعة. ولم يشر تقرير الوكالة الى ما اذا كان يشتبه باصابتها بالمرض.

ويشتبه بان طفلة تركية توفيت يوم الاحد هي رابع حالة اصابة بانفلونزا الطيور منذ ظهور سلالة هذا الفيروس في اجزاء كثيرة من تركيا.

ويبلغ طول الحدود التركية السورية 480 كيلومترا. ويقول العلماء ان من الممكن انتقال المرض مع الطيور المهاجرة جنوبا في فصل الشتاء.ولم تسجل اي حالة اصابة بشرية أو بين الطيور في سوريا.