قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شفي مصاب بالايدز نهائيا من المرض بعد عملية زرع نخاع العظم من متبرع معافى.

_____________________________________________________________________________________
لؤي محمد من لندن: تم شفاء شخص مصاب باللوكيميا الناجمة عن فيروس نقص المناعة بعد إجراء زرع نخاع العظم له. وقال فريق من الباحثين إن الزرع يشمل زرع خلايا نخاع العظم من متبرع يمتلك مناعة وراثية للإصابة بفيروس الايدز.

وبعد ثلاث سنوات ونصف على انتهاء علاجه المضاد للفيروس الارتجاعي لم يظهر المريض أي أثر للإصابة بالمرض. وكتب فريق العلماء الألمان الذين قاموا باتباع هذه الطريقة بحثا في مجلة quot;الدمquot; الانترنتية قالوا إنه من هذه النتائج أصبح منطقيا الاستنتاج بأن معالجة فيروس نقص المناعة قد تحققت مع هذا المريض.

وترأس البحث الدكتورة كريستينا اليرز من جامعة تشاريتي الطبية في برلين. وحسبما جاء في صحيفة الديلي اكسبريس اللندنية فإن المعالجة الجديدة اعتمدت على تبديل خلايا الدم البيضاء لدى المريض بخلايا جذعية أخذت من نخاع عظم المتبرع. وهذه الخلايا تمتلك خاصية متميزة وراثيا تمنع انتشار فيروس الـ quot;أتش آي فيquot; (فيروس نقص المناعة).

وبعد إجراء الزرع وجد أن التناسخ بين فيروسات نقص المناعة قد توقفت. لكن الأطباء توقعوا عودة الفيروس لأن جهاز المناعة المتهدم لدى المريض في طور إعادة التكون. لكن دراسة لاحقة أظهرت أن ذلك لم يحدث، بل بدلا عن ذلك وجد العلماء تكون خلايا سليمة لما يعرف بـ quot;سي دي 4quot; في كل جسم المريض وهي مسؤولة عن تكون خلايا الدم البيضاء.