قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


أظهر باحثون ان مناعة الرجل أضعف من مناعة المرأة في مكافحة الالتهابات وان هذا يعني ان معاناة الرجل أشد من معاناة المرأة في مواجهة المرض.

________________________________________________________________

ويمكن ان يفسر هذا الاكتشاف ما يُسمى انفلونزا الرجال التي تحكم على آلاف الأزواج والشباب بملازمة الفراش نتيجة اصابتهم بالرشح أو فيروس الانفلونزا فيما تواصل النساء تحمل أعباء المنزل والعمل خلال مرضهم.

ودرس فريق من الباحثين في جامعة كوين ماري في لندن برئاسة الدكتورة رامونا اسكوتلاند أجهزة المناعة في فئران اختبار أُعطيت التهابات مختلفة. وفحصوا الكريات البيض في الرئة والمعدة اللتين تشكلان خط الدفاع الأول ضد الالتهاب. ونقلت صحيفة الديلي اكسبريس عن الدكتور اسكوتلاند ان فريقها وجد عدد الكريات البيض لدى الاناث يزيد مرتين تقريبا على عددها لدى الذكور مؤكدة ان هذا كان مفاجأة كبيرة.

وحين تابع الباحثون عمل كريات الدم البيضاء اكتشفوا انها ليست أكثر عددا لدى الاناث فحسب بل واسرع استجابة في التصدي للبكتيريا وغيرها من الجراثيم التي تغزو الجسم ، وانها كانت تعمل بفاعلية أشد.
وأضافت الدكتور اسكوتلاند ان ما له أهمية بالغة ان هذه الكريات لم تفرز مركبات كيمياوية كثيرة لتحفيز رد جهاز المناعة موضحة ان إفراز هذه المواد الكيمياوية الوسيطة هو سبب الحالة المزرية التي يشعر بها المريض خلال مقاومة الالتهاب.

ولاحظ الباحثون ان اصابة الاناث كانت أخف في كل الالتهابات التي أُعطيت للفئران من الجنسين. وأعربت الدكتورة اسكوتلاند عن اعتقادها بأن الشيء نفسه يصح على البشر لأن هذا جزء غابر القدم من رد جهاز المناعة لدى الثدييات. وأضافت ان انفلونزا الرجال قد تكون موضع تندر ولكن الدراسة لاحظت وجود فارق حقيقي بين اصابة الرجل وإصابة المرأة.