قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد البطريرك الماروني نصرالله صفير ان مداخلات اجنبية من هنا وهناك تحول دون تشكيل الحكومة، مشيرا الى ان سوريا ليست وحدها في مجال هذه المداخلات.

بيروت: اكد البطريرك الماروني نصرالله صفير ان فريق 14 اذار يجب ان يستلم الحكم بعد فوزه في الانتخابات النيابية الاخيرة، موضحا انه لن يطلب من رئيس quot;اللقاء الديمقراطيquot; النائب وليد جنبلاط البقاء في مكانه او تغيير مكانه.

ورأى في حديث الى quot;المسيرةquot; ينشر السبت ان هناك في لبنان مَن يطلب الخير لبلدان سواهم اكثر مما يطلبونه لبلدهم، مشيرا الى ان السلاح والديمقراطية لا يتفقان كما ان الاكثرية والاقلية لا يمكن ان تلتقيا في حكومة واحدة.

ولفت الى ان ثمة مَن في الداخل يستقوي بالخارج للحصول على مكاسب نيابية او وزارية، معتبرا ان حزب الله يعمل لمصلحة ايران اكثر مما يعمل لمصلحة لبنان.

وشدد البطريرك صفير على ان السلاح يجب ان يكون في يد الجيش اللبناني وحده، محذرا من مغبة الوصول الى مرحلة تدفع الجميع الى التسلح.

وسخر من الاجواء التي تحدثت عن وجود شرخ بينه وبين قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر قائلا: ها قد ذهبت الى روما وعدت ولم يحدث شيء.