قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

اضطرابات النومnbsp;إحدىnbsp;العمليات التي تعاني منها طائفة كبيرة من الأشخاصnbsp;لهذا عكف العلماء على دراستها وتحليل كافة ظواهرها.


النوم أحد العمليات الحيوية التي يقوم بها الإنسان، ولا يستطيع الاستغناء عنها، وحدوث أي اضطرابات بها تؤثر على سلوكه اليومي، وحالته النفسية، لهذا عكف العلماء على دراسته وتحليل كافة الظواهر المتعلقة به.

يقال عن أنه سلطانnbsp;كلمة للتعبير عن سطوتهnbsp;ونفوذه على الجسد، الذي لا يستطيع مقاومته وقت الحاجة إليه، ولكن هذا الأمر النافذ له، تتخطى سيطرته الحد الطبيعي، ما عده الاخصائيون، مرض يحتاج للدراسة والعلاج. من هذه الحالات الخارجة عن المألوف، فتاة يغلبها النوم أثناء حديث خطيبها معها في بيت والدها، ما أدى إلى فسخ خطبتها -حسب قول- الدكتور طارق أسعد مدير معمل دراسات النوم بجامعة عين شمس المصرية، والذي يضيف أن بعض الأشخاص ينهضوا ليلا ويتحركوا أو يكلموا أي شخص، ثم يكملون نومهم، وعندما يستيقظون في الصباح لا يتذكرون ما حدث. ويفسر مدير المعمل تلك الحالات قائلا: quot;أثناء النوم يتوقف النشاط العضلي لكن هناك حالات، تشهد نشاطًا عضليًا وتصرفات للنائم، يذكرها باعتبارها مجرد حلم، ولا يصدق انه هو نفسه من فعلها، وتسمى هذه الحالة الاضطراب السلوكي المرتبط بالنوم الحالمquot;.

ويرصد مدير معمل النوم، أنواع اضطرابات النوم، التي يعاني منها الناس عادة، ويصنفها إلى 3 مجموعات، الأولى، ترتبط بالعديد من الظواهر التي تحدث أثناء النوم، مثل السير والحديث أثناء النوم والكوابيس والفزع الليلى للأطفال الذى يحدث نتيجة أخطاء يرتكبها الأهل في تعاملهم مع الأطفال. ويوضح مدير معمل النوم أن فترة ما قبل النوم وما يشاهده الطفل أو يسمعه خلالها تؤثر عليه خلال نومه حيث تلجأ بعض الأسر إلى تخويف اطفالها حتى يناموا سريعا، ما يتسبب في تعرض ابنائهم لكوابيس أو للفزع الليلى، بما يسبب مشاكل نفسية.
ويصف المجموعة الثانية بـ quot;الاضطرابات الخاصة بالأرقquot; -صعوبة الوصول لمرحلة النومndash; وتصيب 30 % من الحالات. ويحدث الأرق لأسباب نفسية مثل القلق والاكتئاب أو لأسباب عضوية مثل أزمات التنفس والآلام المختلفة بالجسم أو لسوء استخدام العقاقير الطبية مع اضطراب دورة النوم واليقظة.

اما المجموعة الثالثة، فهي quot;الأخطرquot; لأنها تتسبب في 40 %من حوادث الطرق، عندما يشعر المريض بالنعاس أثناء القيادة في أوقات النهار. ويشرح أسعد أن هذه الحالة، تؤثر أيضا في قدرة الطلاب على التحصيل الدراسي وعلى كفاءة العمال والموظفين في تأدية عملهم. أما quot;الشخيرquot; ndash;الذى يصدر من الشخص أثناء نومه ndash; فيطلق عليه أسعد مرض الاختناق التنفسي، الذى ينتج عن ضيق مجرى التنفس العلوى مع نقص الأكسجين المتدفق للمخ، لتقل كفاءة النوم ويصحو المريض شاعرا بصداع. ويصاحب ذلك أيضا ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن، ويمكن علاجها بالتدخل الجراحي أو باستخدام جهاز خاص لدفع الهواء تحت ضغط مستمر يحمى المريض من مشاكل صحية عديدة.
وهناك نوع آخر من الاضطرابات ولكنه غير منتشر بشكل كبير، وهو quot;مرض النوم الانتيابيquot;، ويعني تعرض الشخص لنوبات من النوم المفاجئ، حيث يتوقف فيه النشاط العضلي، ويسقط الشخص سهواً أو فجأة على الأرض دون سبب واضح، كما يوضح أسعد، لافتا إلى ان وجود مشاكل في الكبد أو الغدة الدرقية، قد تؤدى إلى النوم أثناء النهار بكثرة.

وعن ظاهرة quot;المشي أثناء النومquot;، يقول مدير معمل النوم، إنها تحدث غالبا أثناء الانتقال المفاجئ من مرحلة النوم العميق إلى النوم الخفيف، وله أسباب وراثية ونفسية، ولا يتذكرها المريض بعد الاستيقاظ، وتحدث لدى الأطفال بشكل خاص، وعلاجها أن يتخذ الشخص احتياطات الأمان اللازمة للوقاية من أي إصابات مثل إخلاء أرضية المنزل من الآت حادة أو أشياء تعوق سير الطفل. وتابع أسعد، يمكن علاج اضطرابات النوم بشكل عام مثل الأرق بسهولة، لكن الاضطرابات المزمنة، تتطلب التعاون مع تخصصات طبية مختلفة مثل أمراض الصدر والمخ والأعصاب والغدد وغيرها، ويكون دور المعمل هو البحث عن سبب الاضطراب الذي يعاني منه المريض.