nbsp;

تؤدي المشاكل النفسية المختلفة والإشكالات المرتبطة بأداء الجهاز البولي إلى قلة النوم أو إلى النوم بشكل سيئ الأمر الذي يترك أثرا واضحا على صحة ونفسية الإنسان تنعكس سلبا على الأداء الوظيفي والمهني الذي يقوم به ولذلك فان من الضروري السؤال هنا فيما إذا كان بالا مكان تجاوز ذلك ومتى يتوجب التوجه الى الأطباء للحصول على المساعدة ؟


يؤكد رئيس الأطباء في العيادة العصبية والاستشارات الخاصة بالنوم مارتين بريتل أن النوم المتقطع لا يؤمن نوما جيدا لأنه نتيجة لتعكير النوم لا تحدث عملية تعمقه وبالتالي لا يكون النوم منعشا ومجددا للطاقة .
nbsp;بريتل ينبه إلى أن النوم السيئ له تأثير على الجسم ككل ويؤدي إلى زيادة في الوزن و إلى نشوء أمراض أخرى ولكن ما أسباب عدم النوم بشكل جيد ؟
nbsp;يقول الطبيب بأن الحاجة إلى الاستيقاظ على الأقل مرتين في الليل كي يتم التبول هو ظاهرة لها العديد من الأسباب ويلعب دورا في هذا الأمر التقدم في العمر والإشكالات المرتبطة بعمل البروستاتا، أو إتباع نظام سيئ لشرب السوائل .

كيف تجري عملية النوم الصحي ؟

يغط الإنسان المعافى في النوم خلال 30 دقيقة كحد أقصى ويحدث ذلك في البداية بشكل ناعم وتسمى هذه المرحلة طبيا quot;NREM 1 انريم 1quot; ثم تعقبها المرحلة الثانية التي تسمى quot;انريم 2quot; التي تكون مرحلة انتقالية بين النوم الناعم والنوم العميق الذي يتم الإشارة إليه باسم quot; انريم 3وانريم 4quot; و يطلق عليهما سوية اسم quot;نوم دلتا DELTA quot; ويعتبر هذا النوع من النوم أي نوم دلتا ضروريا لتحقيق الانتعاش والتجديد للجسم ويتم الانتهاء من حلقات النوم الصحي بالمرحلة التي تسمى quot; ريمREM quot; .

عدد حلقات النوم تتكرر أربع إلى خمس مرات في الليلnbsp;
nbsp;
إن المرحلة الأولى من انريم والى حين الانتهاء من مرحلة ريم تستغرق 60ــ 120 دقيقة ويسيطر في الجزء الأول من النوم ما يسمى بالنوم دلتا أما في المرحلة الثانية فيسود نوم ريم ومرحلة أنريم 2 أما خلال الشباب فيسيطر نوم دلتا بشكل اكبر فيما يتراجع نوم ريم ثم يتراجع مع التقدم في العمر ويتم التعويض عنه بالمرحلة الناعمة من النوم أي انريم ( ا نريم 1و2 ) واليقظة .
ويؤدي الاستيقاظ الليلي إلى تجزئة النوم وخفض ليس فقط نوعيته وإنما أيضا نوعية الحياة وقد أكدت دراسة هولندية أجريت على 1485 رجلا وامرأة بان الاستيقاظ الليلي يحدث بالشكل الأكبر لدى الناس الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما .
ولكن ما الحل وما الذي يمكن له المساعدة في هذا المجال ؟ أحيانا يكفي تغيير نظام شرب السوائل وأحيانا أخرى من الضروري استخدام الأدوية التي تؤثر في تشكل البول .

انقطاع النفس يمكن أن يخنق صاحبه أثناء النوم

nbsp;تصيب هذه الحالة في الأغلب الناس الذين تكون أعمارهم متوسطة أو عالية ولديهم بدانة أو زيادة في الوزن ويحدث خلال انقطاع النفس إغلاق المجاري التنفسية العليا ولا يصل الهواء إلى الرئة وبالتالي لا تحدث عملية تنقية الدم وفي هذه الحالة يفيق الإنسان للحظة صغيرة ويشخر ثم يغفو من جديد وهذا الأمر يتكرر طوال الليل. إن تكرا حدوث عملية انقطاع النفس يؤثر سلبيا على عضلات القلب ولهذا فانه ليس من العقلانية التعرض لها ومن الضروري بمكان الاحتفاظ بوزن مناسب باعتباره أفضل الحلول .

ظاهرة الأرجل القلقة : أحيانا بسبب قلة الحديد
nbsp;
إن هذا التوصيف هو دقيق جدا لان الناس الذين يحسون بالألم وبمشاعر غير سعيدة ولاسيما في الأرجل التي تجبر على الحركة أما أعراض هذا المرض فتظهر ولاسيما في حالة الهدوء أما في المساء وليلا فتمنع من الغفو بشكل طبيعي أو تؤدي إلى الاستيقاظ المتكرر .
ويلعب دورا في هذا الأمر قلة وجود الحديد في الجسم ولهذا يتوجب زيارة الطبيب في هذه الحالات أو مختبرات النوم المتخصصة أما العلاج فليس سهلا .

قلة النوم المزمن تصيب خمس السكان
nbsp;
إن قلة النوم المزمنة تعني عدم تمكن الإنسان من الغفو أو الاستيقاظ عدة مرات خلال النوم ويمكن أن تؤدي قلة النـــوم إلى الشعور بشكل مستمر بالتعب والى حدوث اضطرا بات في المزاج أو في الذاكرة . ويعتبر هذا المرض من أكثر الأسباب في حدوث إصابات العمل كما يخفض الحصانة من التوتر ويعكر عمل الذاكرة و التركيز والمقدرة على الإنصات كما أن الإنسان يشعر بالتهيج ويمرض بسهولة أما أكثر الأسباب تكرارا لحدوث قلة النوم المزمنة فهي عدم الالتزام بأسس النظافة الخاصة بالنوم إضافة إلى الإشكالات النفسية .