قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجد بحث حديث أن خلود الأطفال إلى النوم باكراً يساعدهم على الحماية من خطر الإصابة بالبدانة. ______________________________________________________________

توصل باحثونالى نتيجة مفادها أن النوم باكرا يقلل من خطر البدانة لدى الأطفالبعد أن قاموا بتسجيل أوقات النوم واليقظة لدى 2200 شاب صغير تتراوح أعمارهم ما بين تسعة إلى ستة عشر عاماً.

وتبين لهم أن الأطفال الذين يتأخرون في النوم والاستيقاظ، تتزايد لدهم احتمالات الإصابة بالبدانة بمرة ونصف عن هؤلاء الأطفال الذين ينامون ويستيقظون مبكراً. ولفت الباحثون في هذا السياق إلى أن الأطفال الذين لا ينامون إلا في وقت متأخر من الليل، تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بحالة من الخمول البدني بمقدار مرتين تقريباً، ويميلون كذلك إلى قضاء ساعات إضافية أمام التلفزيون أو الحاسوب بمقدار 2.9.

وقالت مؤلفة الدراسة د. كارول ماهر، من جامعة جنوب استراليا quot; يحصل الأطفال الذين ينامون ويستيقظون متأخراً على مقدار النوم الإجمالي نفسه الذي يحصل عليه الأطفال الذين ينامون ويستيقظون مبكراً. لكن العلماء توصلوا خلال السنوات الأخيرة إلى أن الأطفال الذين ينامون عدداً أقل من الساعات، لا يكونون جيدين بشأن مجموعة متنوعة من النتائج الصحية. وأظهرت دراستنا أن توقيت النوم أكثر أهميةquot;.