في إعادة سرد تاريخية لأول الرحالات التي نجح أصحابها في عبور الصحراء الرملية الأكبر في العالم، أعلنت منظمة أوتوردباوند عمان عن تنظيمها لرحلة جديدة سيعبر خلالها ثلاثة رحالين اثنين من عمان و الثالث من المملكة البريطانية صحراء الربع الخالي الشاسعة انطلاقاً من مدينة صلالة على الساحل الجنوبي للسلطنة، مروراً بالمملكة العربية السعودية، وصولاً إلى العاصمة القطرية الدوحة.

يقطع المغامرون الثلاثة (محمد الزدجالي – عامر الوهيبي – مارك إيفانز) مسافة 1300 كم سيراً على الأقدام و على ظهور الجمال خلال ستين يوماً في بيئة صحراوية قاسية تتراوح فيها درجة الحرارة بين 2 تحت الصفر ليلاً، و40 درجة مئوية نهاراً. الرحلة ستنطلق في العاشر م من كانون الأول(ديسمبر ( القادم و يتوقع أن تنتهي في الدوحة في الأسبوع الأول من شباط (فبراير)2016.

وتأتي هذه المغامرة كاستعادة للرحلة الأسطورية الأولى لعبور هذه الصحراء والتي قام بها الرحال البريطاني برترام توماس و الشيخ صالح بن كلوت الكثيري أحد شيوخ منطقة ظفار في العام 1930، والتي تعد أولى الرحالات الموثقة تاريخياً التي نجحت بعبور هذه المساحة الشاسعة من الرمال.