قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عادت ساعة سيماستر دايفر 300M لتبصر النور عام 2018 بمظهر ديناميكي جديد ومعايير فنية جديدة. والآن ترحب أوميغا بكل فخر بإصدارها المحدود الجديد لهذا الموديل الذي يحمل التصميم المتميز نفسه ويرسم رابطاً بالماضي.

كانت سعت سيماستر دايفر 300M الأصلية الصادرة عام 1993 التي قدّمت المعدن الفريد المعروف باسم تانتالوم. عادةً ما يستخدم هذا المعدن في تصنيع المعدات الإلكترونية والطبية وهو بلونه الأزرق الرمادي الفاخر يعتبر أكثر ندرةً من الذهب وأقوى من الفولاذ ومقاوم للتآكل إلى حدّ بعيد. وهو صعب التعامل ما يجعل استخدامه أكثر ندرة في قطاع صناعة الساعات.

تناسب لون تانتالوم المميّز تماماً مع تصميم ساعة سيماستر دايفر 300M الثوري وأصبح من بين الخصائص التي ميزت الساعة الأولى ولاقت استحساناً كبيراً. ها هي أوميغا تعود اليوم لتطرح هذا المعدن في الموديل الخاص محدود الإصدار بـ2500 ساعة فقط.