قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابتكرت شركة Bentley طراز Continental GT جديد كلياً احتفاءً بمئويتها الأولى التي يشهدها العام 2019. وهو يُعدّ إصداراً خاصاً مثالياً لجامعي السيارات المميّزة.

فسيارة Continental GT Number 9 Edition من Mulliner (مولّينير) مستوحاة من ماضي Bentley العريق في سباقات السيارات وهي تُدخِل مجموعة من الخصائص المميّزة إلى السيارة الفاخرة عالية الأداء (Grand Tourer) الأكثر فخامة في العالم. وسيعمل قسم Mulliner يدوياً على إنتاج 100 سيارة فقط من هذا الإصدار بمقر شركة Bentley في مدينة كرو بإنكلترا هذا العام وذلك ارتكازاً على طراز Continental GT.

ومن المهم الإشارة إلى أن إصدار Number 9 Edition من Mulliner يشكّل تكريماً لذكرى السير هنري رالف ستانلي ’تيم‘ بيركين، أحد أفراد فريق Bentley Boys الأساسيين في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي. وكان بيركين أحد عملاء Bentley، إضافة إلى كونه مستثمراً وسائق سباقات، كما كان يتمتّع بروح المبادرة في الأعمال وبطموح كبير. وبفضل التعاون والتفاعل بين الإنسان والآلة، تم ابتكار سيارة ’Blower‘ ذات المحرّك سعة ½ 4 ليتر.

وكانت No.9 تمثّل سيارة Bentley ‘Blower’ ذات الشاحن التوربيني الفائق التي قادها السير تيم في سباق ’لو مان 24 ساعة‘ في العام 1930. وقد طلب إنتاج سلسلة من سيارات Bentley بمحرّكات سعة ½ 4 ليتر معزَّزة بشواحن توربينية فائقة من تطوير المهندس المستقل أمهرست فيليرز. وبعد تركيب الشاحن التوربيني الفائق،  ارتفعت قوّة السيارة من نحو 110 أحصنة إلى 175 حصاناً. ومنذ إطلاق هذه السيارة الخضراء الملفِتة، صارت طراز Bentley الأيقوني المخصّص للسباقات خلال فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية.

يتميّز إصدار Number 9 Edition من Mulliner بشارات No.9 بالإضافة إلى رسومات جريئة متناغمة على الشبك الأمامي. ويحظى العملاء بإمكانية الاختيار بين اللونين الأخضر الزبرجدي (Viridian Green) أو أسود بيلوغا (Beluga) للطلاء الخارجي، مع عجلات قياس 21 بوصة من 10 أضلع بهذه الألوان أيضاً، بالإضافة إلى مواصفات الخطوط السوداء (Black Line Specification) وزوائد للجسم مصنوعة من الكربون.

أما فيما يتعلّق بالمقصورة الداخلية لإصدار Number 9 Edition من Mulliner، فيمكن للعملاء الاختيار من كسوة بلون الأخضر الكومبري (Cumbrian Green) أو أسود بيلوغا، مع إضفاء لمسات أكثر لمعاناً على المقاعد وألواح الأبواب الداخلية وغيرها من الأجزاء الداخلية الأخرى. وتزيّن شعارات ’B‘ المجنَّحة مساند الرأس في المقاعد وألواح الأبواب، كما كانت تُزخرِف حشوات الأبواب في طراز ’Blower‘ للعام 1930.

وتنفرد لوحة القيادة بتصميم استثنائي مشغول بأناقة يشبه لفّات المحرّك (Engine Spin) ويزيّن الكونسول الوسطي. ويُذكر أن الأشكال الزخرفية على هيئة لفّات المحرّك (Engine Spin)، المعروفة عادة باسم ’الألومنيوم المخروطي‘، كانت لمسة نهائية شهيرة تُزيّن أسطح سيارات السباق والطائرات في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين كونها تحدّ من انعكاس الضوء.

أما الكونسول الوسطي للسيارة فقد تعزّز أكثر عبر تضمينه ساعة British Jaeger مصمَّمة حصرياً لهذا الإصدار. فهذه الساعة المستوحاة من عدّادات طراز ’Blower‘ No. 9 الأصلي قد جرى تطويرها عبر شراكة بين قسم Mulliner وشركة British Jaeger، وقد استُخدِمت في تصنيعها الأساليب التقليدية التي كانت مُتَّبَعة في تصنيع عدّادات سيارات السباق القديمة.