قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" : وجد باحثون أن أكثر من نصف سكان المملكة المتحدة محرومون من متعة مشاهدة منظر النجوم في السماء ليلاً بسبب تلك الظاهرة التي تعرف باسم "التلوث الضوئي" في البلدان والمدن !

وأوضح الباحثون أن 2 % فقط من السكان هناك هم من يمكنهم التمتع بمنظر السماء الداكنة بالفعل، في حين أن هناك سكان نسبتهم 57 % يجدون صعوبة في عد أكثر من 120 نجمة بالسماء.

وقال الباحثون، وفق دراستهم التي أعدتها حملة باسم star count  بدعم من الرابطة الفلكية البريطانية بغية توفير الحماية للمناطق الريفية في إنكلترا، إن كثيرين في مدن رئيسية، مثل لندن، نيوكاسل، ليدز ومانشستر، لا يمكنهم مشاهدة نجمة واحدة على الإطلاق.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن ناشطين مهتمين بتلك المسألة إنهم لاحظوا أن مشكلة "التلوث الضوئي" تؤثر بالفعل على قدرة الأشخاص على مشاهدة النجوم ليلاً في السماء لاسيما في المناطق الريفية. وأوردت الصحيفة عن ناشطة تدعى ايما مارينغتون قولها "نحن ممتنون لكل هؤلاء الذين تحمسوا واستقطعوا من أوقاتهم للمشاركة في تجربة عد النجوم في السماء، لكننا شعرنا بإحباط شديد لعدم قدرة الغالبية العظمى على مشاهدة الظاهرة الطبيعية للسماء الداكنة المغطاة بالنجوم".

وتابعت ايما بقولها "وإذا لم نتدخل، فسنستمر في فقدان المنظر الخاص بسمائنا الداكنة في المساء تحت حجاب من الضوء الاصطناعي، وذلك على حساب صحتنا وصحة العالم الطبيعي". وعقب خبراء بقولهم أنه يجب أن يكون بوسعنا مشاهدة ما يقرب من 4 آلاف نجم في ليالي السماء الداكنة، وهو جزء صغير من كل النجوم الموجودة في الكون وعددها نحو كوادريليون. 

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-6930051/Starry-skies-masked-veil-light-pollution-cosmic-census-shows.html