قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  نبَّه باحثون إلى أن المراتب التي ينام عليها الأطفال قد تُمَثِّل مصدر خطورة على صحتهم بعدما وجدوا أن تلك المراتب تُصدِر ملوثات خطيرة تم الربط بينها وبين السرطان.

وأشار الباحثون إلى أنهم اكتشفوا أن تعرض الأطفال لنوعية المركبات العضوية المتطايرة التي تعرف اختصاراً بـ (VOCs) قد يكون ساماً وقد يرتبط بمشكلات منها الصداع، الشعور بالمرض، تلف الكبد والكلى، مشكلات الأعصاب وكذلك السرطان.  

ويمكن لهذه المركبات بالغة الصغر أن تهيمن على الأجواء داخل المنزل عندما تنبعث من مئات الأدوات المنزلية، التي من ضمنها قطع الأثاث، الشموع، البخور والسجاد.

واكتشف الباحثون أن الخامات التي تستخدم في تصنيع المراتب تُصدِر كميات كبيرة من المركبات العضوية المتطايرة عند تسخينها إلى درجة حرارة الجسم. وقالوا إن الناس قد يستنشقون مستويات "مثيرة للقلق" من المواد الكيميائية حين ينامون لأن وجوههم تكون أقرب شيء للمرتبة، مع ملاحظة أن استنشاق المركبات المتطايرة قد يكون مصدر إزعاج للعينين، الأنف والحلق ويسبب صعوبة في التنفس.

وأشار الباحثون، وفق ما أوردوه في دراستهم التي نُشِرَت بمجلة العلوم البيئية والتكنولوجيا، إلى أن الأطفال يقضون ما يصل إلى نصف حياتهم في هذه البيئة الخاصة بالنوم، وهو ما يعرضهم بالتبعية لتلك المخاطر، التي يجب الانتباه إليها في الأخير.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7232545/Children-breathe-chemicals-linked-cancer-MATTRESSES-sleep.html