اعتمدت دار "فان كليف آند أربلز" موضوع الحب، الذي أضفي هالة من الرومانسية حول ثماني ساعات جديدة قدمتها الدار مؤخراً، وجاءت لتسرد قصص أزواج أسطوريين من الأدب، الأساطير والأوبرا.

وجمعت تلك الساعات بين الخبرات التي تشتهر بها الدار وبين ظلال الأحجار الكريمة لتعكس لوحة كاملة من المشاعر.