"إيلاف": شوهدت مئات القرود الجائعة تتقاتل على موزة واحدة في تايلاند بعدما تسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في حدوث انخفاض كبير بأعداد السياح الذين كانوا يطعمونهم.

ويعتاد السياح على إطعام الرئيسيات في منطقة لوبوري، وسط تايلاند، لكن بدأت تتراجع أعدادهم هناك مع استمرار تفشي مرض كوفيد-19 وإحكام قبضته على العالم. وأفادت تقارير بأن تلك الحيوانات هي جزء من "عصابتين متنافستين" من القردة التي تسكن في المدينة والتي توجد في مناطق المعبد وقد كانوا يتشاجرون على الطعام.

وأظهرت مقاطع فيديو قيام مئات القرود بعبور أحد الطرق وسط تايلاند ومن ثم مطاردتهم أحد القردة الذي كان يمسك بأصبع موز. وظهرت القرود في البداية وهي تركض بشكل مستقل، حيث كانوا يبحثون على ما يبدو عن طعام يتغذون عليه، لكن بدأ يزداد ضجيج صراخهم بعد ذلك بشكل كبير نتيجة لمطاردة العشرات منهم أحد القرود الذي كان بحوزته أصبع موز على ما يبدو، وشوهدوا وهم يقفزون عليه وعلى آخرين، في مشهد يبين مدى تصارعهم فيما بينهم من أجل الحصول على الطعام.

وصُدِمَ حتى السكان المحليون لدى مشاهدتهم القردة وهم يتصارعون فيما بينهم بتلك الشراسة. ونقلت تقارير عن ساسالوك راتاناشاي، وهي من السكان بالمنطقة التي تجمهرت فيها القردة والتي التقطت الفيديو من خارج المحل الذي تعمل به، قولها "بدوا في ذلك المشهد وكأنهم كلاب برية، وليسوا قردة. فقد جن جنونهم على قطعة طعام واحدة. ولم يسبق لي مطلقاً أن شاهدتهم بمثل هذه الحالة العدائية". وتابعت ساسالوك بقولها "وأعتقد أنهم كانوا جائعين للغاية، ويتواجد هنا عادة كثير من السياح ممن كانوا يبادرون بإطعامهم، لكنهم لا يتواجدون الآن بسبب كورونا". ومعروف أن لوبوري تعد موطناً للآلاف من القردة البرية التي تجوب الشوارع والمباني، وأن أعداداً كبيرة من تلك القردة تعيش بداخل المعابد البوذية القديمة هناك.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8100045/Hungry-monkeys-Thailand-fight-banana-tourists-stay-way-coronavirus.html


مواضيع قد تهمك :