قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: المنافسات الإلكترونية يمكن أن تكون فرصة لإيجاد شريك المستقبل، وهذا ما حدث مع اللاعبين من أصول سورية، اللذان تزوجا بعد أول لقاء جمعهما في عالم الألعاب الإلكترونية.

التقى داود داوود وآية يوشي للمرة الأولى عبر شبكة الإنترنيت في مايو 2021، وذلك نتيجة رسالة بعثها داود عبر خيار مربع الحوار المرفق مع لعبة غارينا فري فاير وأشاد بأسلوب لعبها وثمن جهودها المبذولة في لعبة الرماية الشهيرة على الهاتف المحمول، من منزله في لبنان.

في تلك الفترة كانت آية تعيش في سوريا، لتمهد رسالة داود لها الطريق أمام صداقة افتراضية بين الثنائي، توطدت أركانها يوماً بعد يوم خلال منافسات غارينا فري فاير، وفتحت المجال لمراسلات واتصالات يومية، ساهمت في تعزيز روابط الألفة بينهما.

ساهمت هذه العلاقة في كشف القواسم المشتركة التي تجمعهما ليتبادلا أطراف الأحاديث الممتعة والمليئة بالضحك والفرح، رغب داود البالغ من العمر 28 عاماً إلى تحويل هذه الصداقة إلى قصة حب رومانسية، وقام بشراء هاتف محمول جديد لحبيبته آية لتستمتع بتجربة أفضل خلال منافسات غارينا فري فاير.

قال داود: "شعرت بمدى السعادة التي تغمرها منذ لقائنا الأول، وأردت أن تشعر بأنني مهتم بها، لذلك قررت أن أهديها هاتفاً محمولاً جديداً إظهاراً لإعجابي بها، ولم أعترف حينها أني أحبها".

وتابع: "قوبلت هديتي بالرفض من جانبها، ولكن سرعان ما غيرت رأيها عندما أدركت نيتي بأن أكون صديقاً مخلصاً لها".

واستمرت المنافسات بينهما في رحاب عالم غارينا فري فاير وتبعها تواصل استمر على مدار أربعة أشهر قبل أن يمتلك داود الجرأة للاعتراف بمشاعره تجاه آية، والتقيا بعدها للمرة الأولى على أرض الواقع.

وأردف داود قائلاً: "فكرت ملياً بطريقة لإخبار آية بحقيقة مشاعري ووجدت السفر لسوريا ومواجهتها شخصياً الطريقة الأفضل".

تحدثت آية عن المرة الأولى التي التقت خلالها بداود شخصياً، قائلةً: "اليوم الذي التقينا فيه للمرة الأولى كان الأسعد في حياتنا، وكان لاجتماع نظراتنا للمرة الأولى معانٍ مختلفة عن التفاعل والمنافسة عبر شبكة الإنترنيت، وجسدت اللحظة التي وصف خلالها مشاعره قصة رومانسية كنت أعيشها وأشعر بها لوجود مشاعر مماثلة داخلي تجاهه".

وكشف داود لآية خلال زيارته القصيرة عن رغبته بالتخطيط لرحلة قادمة إلى سوريا لطلب يدها للزواج من والديها.

وتحدث داود قائلاً: "بعد مرور بضعة أشهر وحلول الموعد المرتقب، أتذكر أنني كنت متوتراً للغاية عندما زرت والد ووالدة آية فأنا لا أعلم كيف ستكون ردة فعلهم، ولكن بعد مقابلتهم شعرت بالارتياح لأنهم أدركوا صدق مشاعري ومدى حبي لابنتهم".

خلال الأيام القليلة بعد خطوبتهما أقام الثنائي حفل زواجهما في مدينة اللاذقية وحضره أفراد عائلتيهما ومجموعة من الأصدقاء المقربين.

يعيش الثنائي داود وآية الآن في لبنان، وتجسد غارينا فري فاير التي جمعتهما للمرة الأولى عبر المنافسات الإلكترونية جزءاً أساسياً من أنشطة حياتهما اليومية.

اختتم داود بالقول: "شكلت هذه اللعبة الإلكترونية نقطة بداية حياتنا المشتركة، نحن نعيش اليوم معاً ويجمعنا سقف واحد نستمتع بخوض غمار المنافسات سوية، وأشار داود إنها لعبة إلكترونية نعشقها ونقضي أمتع الأوقات معاً".