: آخر تحديث
انقرة تحذر دمشق من دعم قوات وحدات "حماية الشعب"

العملية التركية في عفرين تتحول الى مواجهة مع النظام السوري

انقرة: اتخذت العملية التركية ضد مقاتلين أكراد في عفرين بشمال سوريا منعطفا ملفتا الثلاثاء مع انتشار قوات موالية للنظام السوري في هذا الجيب وتعرضها لاطلاق نار تركي.

ويشكل وصول قوات موالية لدمشق الى هذه المنطقة الكردية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي ولا تزال خارجة عن سيطرة النظام منذ العام 2012، تطورا مهما يزيد من تعقيدات النزاع الذي تعانيه سوريا منذ نحو سبع سنوات.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن أشار الى دخول "مقاتلين بالمئات" إلى المنطقة بعد ظهر الثلاثاء.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء أن قوات بلاده ستحاصر خلال أيام مدينة عفرين بشمال سوريا، حيث تدخل عملية عسكرية تشنها أنقرة ضد مقاتلين أكراد الثلاثاء شهرها الثاني.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه أمام اعضاء حزبه في البرلمان "خلال الأيام المقبلة، وبشكل سريع، سنحاصر مركز مدينة عفرين". 

وصرح روجاد روجافا أحد مسؤولي الدفاع الكردي في الادارة المحلية ان "القوات الشعبية دخلت منطقة عفرين".

وأعلنت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان ان هذه القوات التي أشارت عدة وسائل اعلام سورية رسمية الى قدومها الوشيك منذ الاثنين، دخلت بناء على طلب الاكراد وأنها ستنتشر في المنطقة الحدودية مع تركيا.

وتصنف أنقرة المقاتلين الاكراد "إرهابيين" وتريد من خلال عمليتها التي دخلت الثلاثاء شهرها الثاني، طردهم بأي ثمن من عفرين.

الا ان المدفعية التركية استهدفت القوات الموالية لدمشق بعيد دخولها منطقة عفرين، في وقت ذكرت وسائل إعلام تركية ان أنقرة أطلقت "نيرانا تحذيرية" باتجاه هذه القوات.

وأفادت وكالة أنباء الاناضول ان "المجموعات الارهابية الموالية للنظام التي تحاول التقدم نحو عفرين تراجعت بنحو 10 كلم من المدينة بعد النيران التحذيرية".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان صرح خلال الصباح ان جيشه "سيعترض الطريق" أمام اي تعزيزات خارجية الى عفرين الا ان القوات الموالية لدمشق انتشرت فيها بعد ذلك ببضع ساعات.

ولم يتضح على الفور ما اذا تم انتشار هذه القوات بموافقة من موسكو الحليف الاساسي للنظام والمهيمن على المجال الجوي في شمال سوريا ما يتيح له ممارسة الضغوط على أنقرة.

- تقدم بطيء -مع أن موسكو أعطت موافقتها الضمنية على العملية العسكرية التركية في عفرين، الا انها أعربت عن استيائها ازاء انقرة قبلا عندما أغلقت المجال الجوي لعدة أيام بعد اسقاط طائرة روسية في شمال سوريا حيث كان من المفترض ان يلتزم المراقبون العسكريون الاتراك بمنطقة لخفض التصعيد.

وتتعاون تركيا وروسيا بشكل وثيق حول سوريا مع ان كلا منهما يدعم معسكرا في النزاع السوري. وكان اردوغان تقرب من موسكو بعد الدعم الذي تقدمه واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية والتي باتت أبرز مكونات حملتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وتكرر أنقرة ان العملية تتقدم "كما هو مقرر" رغم سقوط 32 عسكريا من صفوفها حتى الان. 

ودافع اردوغان عن العملية قائلا "لم نذهب إلى هناك لتدمير وإحراق ما هو امامنا. ذهبنا لخلق بيئة آمنة وقابلة للعيش لمئات آلاف (السوريين) الذين يعيشون على اراضينا" في اشارة الى ثلاثة ملايين لاجئ سوري عبروا الحدود منذ اندلاع النزاع عام 2011.

ووثق المرصد مقتل نحو 112 مدنياً جراء الهجوم التركي، فيما تنفي أنقرة استهداف المدنيين في عمليتها التي تقول انها موجهة ضد المواقع العسكرية للمقاتلين الاكراد.

كما أفاد عن سقوط حوالى 205 من مقاتلي الفصائل الموالية لتركيا و219 من عناصر الوحدات، مشيرا الى سيطرة القوات التركية على 45 قرية منذ انطلاقة العملية معظمها في محيط عفرين.

على الصعيد الدبلوماسي،  أدت العملية إلى تصعيد التوتر بين أنقرة وواشنطن، وهددت تركيا مؤخرا بتوسيع هجومها نحو الشرق وخصوصا مدينة منبج التي تسيطر قوات سوريا الديموقراطية عليها وحيث تنشر واشنطن قوات، ما أثار مخاوف من وقوع مواجهة عسكرية بين قوات الدولتين الشريكتين في الحلف الأطلسي.

سعيا للتخفيف من حدة التوتر، قام وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بزيارة الخميس والجمعة إلى أنقرة، أجرى خلالها محادثات مطولة مع اردوغان ووزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو.

وفي ختام هذه الزيارة، اتفقت واشنطن وأنقرة على العمل "معا" في سوريا لتخطي الأزمة، على ان يشكل حل الخلاف المتعلق بمدينة منبج "أولوية".

ورغم خلافاتها مع واشنطن، يتعين على تركيا أن تأخذ بالاعتبار كذلك مصالح روسيا، الحليفة الأساسية لنظام دمشق.
 


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الدم ما بصير مي
jj - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 17:09
أنا وأخوي على ابن عمي... و أنا و ابن عمي على الغريب, اللة محي الشعب الكردي السوري والخزي والعار لاتباع ارذغان من الأكراد والمعلقين على ايلاف
2. وقعت السلطات التركية في
Rizgar - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:30
وقعت السلطات التركية في الفخ الذي نصبته في سوريا . هل يخرج اردوغان بسهولة ؟ الجواب ...كلا .
3. الاكراد ورقه خاسره
كندي - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:31
لا يمكن ابدا ان يقيم الاكراد كيانا انفصاليا في شمال سوريا ، الأتراك كلهم من مؤيدي اردوغان ومن معارضيه متفقون على ذلك ، لعله الموضوع الوحيد الذي يحظى بموافقه مطلقه وغير مشروطه بين كل الاطراف التركيه ، الحكومه السوريه على مدى ما بعد انتهاء الاحداث لن ترضى بكيان كردي لا ذو حكم ذاتي ولا انفصالي ، ايران والعراق كذلك ، الولايات المتحده لعبت الورقة الخاسره في شمال العراق ، خدعت بقية اللاعبين في البدايه ، اليوم تدفع ثمنا كبيرا لتبنيها لتلك الورقه فتجد نفسها معزولة تماما في المنطقه ، حتى في العراق ، وأصبح وجودها غير شرعي رغم لعبها ورقه اخرى هي داعش التي احترقت ايضا ، اليوم : الولايات المتحده تدعم الاكراد ، الحكومه السوريه تدعم الاكراد ضد تركيا ، الولايات المتحده حليفه لتركيا في الاطلسي ، فمن ستدعم الولايات المتحده مف المواجهة العسكرية التي بدأت بين تركيا والحكومه السوريه ؟ هل ستدعم النظام الذي تريد اسقاطه ؟ هل ستترك الاكراد لمصيرهم ؟ هل ستقف مع حليفتها تركيا ضد النظام ام ستقف ضدها ؟ من المستبعد ان تدخل روسيا كطرف صريح في الصراع والا فستخسر كل الذي بنته .
4. عفرين هي الجولة الأخيرة
Rizgar - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:32
عفرين هي الجولة الأخيرة والخاسرة لأردوغان ولتركيا وللفكر العرقي التركي .
5. التركي قدم تنازلات لنص
- GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:35
التركي قدم تنازلات لنصف الكرة الأرضية سعياً منه لوقف الضخ والدعم العسكري للقوات الكوردية وشرعت أبوابها علانية لمحاربة الكورد من خلال دعم كل الفصائل الارهابية المجرمة وتقديم التسهيلات لمقاتلي داعش وغرقت في مستنقع دعم قوى الشر .
6. والعربي العراقي قدم
- GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:37
والعربي العراقي قدم تنازلات لنصف الكرة الأرضية سعياً منه لوقف الضخ والدعم لكوردستان . ركض العبادي الى تركيا !!! ثم ركض العبادي الى ايران !!! والسبب حقدا بالكورد .
7. أنّه يجب أن يكون الإنسان
卡哇伊 - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:39
أنّه يجب أن يكون الإنسان و رُقيّه و حريته و رفاهيته هي الهدف الأسمى الذي نعمل من أجله و أنّ الحدود الدولية المصطنعة ليست مقدسة و لا تتطلب التضحية من أجلها، بل يجب إحترام إرادات الشعوب و رغباتها و أنّ القوة لا تستطيع فرض الوحدة على الشعوب بالضد من إراداتها و مثل هذه الوحدة الهشة ستنهار و تختفي مهما طال عمرها. لننظر الى دولة الهند الحالية التي كانت دولة واحدة و الآن أصبحت ثلاث دول (الهند و باكستان و بنغلاديش)، الإتحاد السوفيتي السابق إختفى و إنبثقت منها دولاً عديدة. نتجت عن جيكوسلوفاكيا دولتان،
8. اسمها سوريا،
- GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:41
اسمها سوريا، وتعني انها موطن السوريان او دولتهم، ويسميها حكامها بـ(الجمهورية العربية السورية) وهي اشبه بقولنا جمهورية روسيا الامازيغية، او جمهورية فرنسا الفارسية، او جمهورية تركمانيا (تركمانستان) الايطالية... وهلم جرا، وهي اشبه بقولنا حذاء الرأس، او حزام الاقدام، او عقال القدم وغيرها، فاما ان يغيروا اسم سوريا الى عرابيا او عروبيا او اعرابيا وماشابهها من إشتقاقات (العرب)، او ان يسلموها الى اصحابها الاصليين السُرريان من اشوريين وكلدان، وهم ساميين غير عرب ولا مسلم، حالهم كحال اخوتهم الاعداء في الدم: اليهود والفراعنة والاقباط سكان مصر الاصليين والامازيغ والقرطاجنة سكان شمال افريقيا الاصليين، وغيرهم. هل ستصبح الجزيرة العربية في يوم ما بلادا للتتر او الفرس او الكرد او الاسكيمو او غيرهم؟ وهل يجوز الاعتراف بذلك يومئذ؟! وسوريا اما ان تكون ارض سُريانية مغتصبة من قبل العرب الوافدين من الجزيرة العربية، او ان سكانها الحاليين هم اصحاب الارض الاصليين الذين هم ليسوا عربا، والحقيقة ترجح هذه الاحتمالية الاخيرة، كحال معظم البلدان التي تسمي اليوم انفسها بـ(عربية) زورا وادعاءا وتملقا لمغزاتهم العرب العاربة المستعرِبين، وومن مقدمتهم المصريين وثم التوانسة والجزائريين والمغاربة والفسطينيين والعراقيين، وسيماؤهم في وجوههم اضافة الى دي.إن.أي المكتشف حديثا الذي لا يبق مجالا للشك والادعاء والتزوير في اصول الاقوام والاجناس والشعوب......طبعا غرب كوردستان خارج سوريا -
9. حتمية استقلال كوردستان..
- GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:44
حتمية استقلال كوردستان.. يثبتها هذا الرعب من مجرد استفتاء اجراه ما يقارب 4 ملايين كوردي.. مقابل 220 مليون عدد سكان ايران وتركيا وسوريا العراق مرعوبين من مجرد استفتاء زوال الدول الاربعة ضرورة للاستقرار العالمي هذه حقيقة يجب ان يعيها الجميع.. (دولة كوردستان يجب ان تكسر خشم .................). ارعب ٤ ملايين من الكورد الفرس والترك والرعب بصورة هيستيرية نادرة في تاريخ البشرية ,500 قنات تلفزيونية عربية كانوا يشتمون الكورد صباحا ومسائا ... حدث براكين وزلازل وعواصف هوجاء، و ضرب كوكب الأرض نيزك هائل دمّر العالم...استفتاء كورد اصاب ملايين العرب والفرس والترك بمرض insomnia الارق وعدم النوم ....استفتاء كوردوكأنّ ذلك من العلامات الكبرى لقيام الساعة وحلول يوم القيامة ...وملايين العرب العراقيين يلطمون ويشتمون ..Big Bang الكون انبثق عن انفجار من مادة قديمة شديدة الكثافة Big Bang من استفتاء الكورد ....., والنتيجة : فمن الطبيعي سوف الكورد يعرضون انفسهم لخطر الهجوم المباشر او الغزو او السطو من قبل جيوش الشعوب المتسلطة عليهم مدفوعين بشراهتهم واحتقارهم للعنصر الكوردي الضعيف والغبي عرقيا في نظرهم والغير مستحق للارتقاء الي درجات اعلى من تلك التي وضع حد لها من قبل المحتلين
10. ضرورة ان ترسم خرائط جديدة
❤☀❤☀ - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 19:46
ضرورة ان ترسم خرائط جديدة للمنطقة.. اساسها ثلاث دول بمنطقة العراق.. واربع الى خمس دول بسوريا.. فقوة الدول لا تعتمد على عدد سكانها ولا على مساحتها ولا على مركزية نظامها.. بل تعتمد على مدى تجانس سكانها داخليا ديمغرافيا.. فتونس صمدت بعد التغيير لتجانس سكانها ديمغرافيا (سنة مالكية .. عرب افارقة) بمعظمهم الساحق.. في حين سوريا ومنطقة العراق يعانون الحروب الداخلية والخارجية التي لا تستقر.. ولن تستقر مهما جاءت جيوش (من الشرق والغرب) لبقاء خرائط الشرق الاوسط القديم تحت عنوان (وحدة سوريا.. او وحدة العراق).. فازمة سوريا كازمة منطقة العراق.. ليس دول موحدة يراد تقسيمها.. بل مقسمة يراد توحيدها قسرا.. على جماجم شعوبها.. وهذا ما يجري وجرى.. وسيتمر ما زال الاصرار على كيانات فاشلة.. مصطنعة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. انتقاد مالكي مارلبورو بسبب حملة لمكافحة التدخين
  2. الصحراء تشعل حرب كواليس قبل أيام من جلسة مجلس الأمن
  3. محمد بن راشد في الرياض للمشاركة في منتدى مبادرة الاستثمار
  4. ترمب: تحادثتُ مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
  5. بولتون: المحادثات مستمرة مع السعودية بشأن خاشقجي
  6. محادثات استراتيجية لبولتون في موسكو
  7. العثور على سيارة دبلوماسية سعودية متروكة بموقف في اسطنبول
  8. اعتماد أول مركبة ذاتية القيادة في مدينة مصدر
  9. الرئاسة التركية: لا نريد أن تتضرر علاقتنا مع السعودية
  10. طهران: استقالة ظريف شائعة كاذبة
  11. جاريد كوشنر: السعودية حليف هام للولايات المتحدة
  12. القصة الكاملة لمزاعم سرقة أعضاء سائح بريطاني مات في مصر
  13. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  14. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  15. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  16. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
في أخبار