: آخر تحديث
معتبرًا أن النظام يستفيد من استهدافه لحرف انتباه الشعب

نجل الشاه السابق يرفض شن عملية عسكرية ضد إيران

حذر رضا بهلوي الثاني، الابن الأكبر لشاه إيران السابق وولي عهده، من إمكانية توجيه ضربة عسكرية إلى إيران، بسبب الأعمال التي يقوم بها نظامها.

إيلاف: جاء تصريح بهلوي، الذي نُشر على حساباته على فايسبوك وتويتر، قبل أقل من شهر على انعقاد مؤتمر وارسو، الذي دعت إليه الولايات المتحدة، للتباحث في قضايا الشرق الأوسط.

مخاوف هذه أسبابها
وفي الوقت الذي لم تُطرح بعد إمكانية توافق المؤتمرين على توجيه ضربة عسكرية ضد إيران، إلا أن نجل الشاه السابق، تخوف من إمكانية مناقشة احتمالات النزاع العسكري بسبب الأزمات التي تفتعلها إيران في المنطقة.

ورأى أن جذور هذه الأزمات تعود إلى سياسة الجمهورية الإسلامية في التدخل في الشؤون الداخلية للدول الإقليمية، لا سيما البلدان المجاورة، ودعم الحركات الإرهابية، وهذه الأعمال تتعارض مع المصلحة الوطنية الإيرانية".

هدف النظام
ولي عهد الشاه السابق قال: "على مدار العام الماضي، أضعف المدّ المتصاعد للاحتجاجات الوطنية ضد نظام الجمهورية الإسلامية معنويات حكامها، وجعل الكثيرين يدركون عجزهم عن حل مشاكل الشعب الملحّة". 

وأوضح مضيفًا: "بسبب هذا اليأس قد يحاول النظام زيادة الاستفزازات الإقليمية، واستدراج هجوم أجنبي محدود على أمتنا، لأن مثل هذا الهجوم سيسمح للنظام بحرف انتباه الرأي العام عن فساده، وتصوير هذه القضايا كنتيجة للضربة العسكرية الأجنبية".

دعم الحراك الديمقراطي
واعتبر رضا بهلوي أن الحفاظ على وحدة أراضي إيران هو واجبنا الوطني، و"أركز جهودي في التواصل مع المجتمع الدولي على أن الأسلوب المبدئي الوحيد والعقلاني لنزع فتيل هذه الأزمة ليس هجومًا عسكريًا على إيران. بل دعم الحركة الديمقراطية للشعب الإيراني، الذي دفع على مدى الأربعين سنة الماضية ثمنًا باهظًا لوحشية هذا النظام".

وكان مايك بومبيو، وزير الخارجية الأميركي، قد أعلن أن القمة العالمية حول الشرق الأوسط، المقرر عقدها في العاصمة البولندية وارسو، في 13 و14 من الشهر المقبل، تسعى إلى تحقيق تحالف يدفع إيران إلى التصرف بصورة لائقة، وستناقش قضايا الاستقرار في الشرق الأوسط، وضمان عدم وجود تأثير إيراني يزعزع الاستقرار في المنطقة.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يا سلام علی الوعي الفارسي
سامان - GMT الأربعاء 23 يناير 2019 10:10
لو سألت أي عربي حقير في أي دولة عربية " هل تريد أن تضرب الغرب بلدك ؟ " سيجيب بنعم و سيکون رأس الحربة ضد بلده ، بينما الإيراني لأنه إنسان راقي و واعي ، حتی لو کان مع ألد أعدائه ، لا يريد لبلده أن يصيبه مکروه ، هذا هو الفرق بين الفارسي و العرب ، إفهموها يا همج
2. كيف ؟
أبراهيم - GMT الأربعاء 23 يناير 2019 14:31
ولي عهد شاه ايران يتحدث عن " حلول عقلانيه مع نظام وحشي " حسب وصفه ؟؟!!
3. .................
بديع - GMT الأربعاء 23 يناير 2019 17:56
مصلحجي .. هو ليس خائفاً على سلامة الشعب أو على سلامة البلد .. هو خائف من أن تفتر شعلة الثورة الملتهبة في نفوس الشعب .. أنا لم أتجنى على الرجل .. هو قالها صراحة .. النظام سيستفيد من استهدافه لحرف انتباه الشعب .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تشتري أسلحة من
  2. معرض الكتاب بالدار البيضاء ينهي فعالياته ب560 الف زائر
  3. خبراء: مصر معرّضة لعمليات إرهابية تزامنًا مع التعديلات الدستورية
  4. ولي العهد السعودي يختتم زيارته إلى باكستان
  5. إجراءات عراقية لمواجهة غسيل الاموال وتمويل الارهاب
  6. آدم شيف … صقر ديمقراطي قد يسقط ترمب
  7. توشيح الأمير محمد بن سلمان بـ
  8. حزب العمال البريطاني ينشطر!
  9. إعلام كوريا الشمالية يتحدث عن
  10. الأمير محمد بن سلمان يلتقي كبار الشخصيات في إسلام آباد
  11. موسكو: إعلام بريطانيا مرتبط بالاستخبارات
  12. ولي العهد السعودي ينشئ مركزًا صحيًا باسم فرمان علي بباكستان
  13. أكراد سوريا يدعون الأوروبيين إلى
  14. إقليم كشمير المتنازع عليه يشتعل بتفجيرات
  15. هواجس لبنانية عن المحكمة الدولية الخاصة بالحريري
  16. ابن كيران: اللوبي الفرنسي يحاربنا وهو خصمنا الحقيقي في المغرب
في أخبار