: آخر تحديث

وزير الدفاع التركي في البنتاغون وسط تكتم كبير

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اجتمع وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان الثلاثاء بنظيره التركي خلوصي أكار، في لقاء أحيط بتكتم كبير وسط التوتر السائد في العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وأشار البنتاغون في بيان مقتضب نشر عقب اللقاء إلى أن الوزيرين التقيا بصفتهما "شريكين استراتيجيين". 

ولفت البيان إلى أن الرجلين "ركزا في محادثاتهما على مصالحهما وليس مواقفهما، وعلى أهمية التعاون الأميركي - التركي على الصعيد الثنائي وكحليفين في حلف شمال الأطلسي".

ولم يأت البيان على ذكر المواضيع التي تشكل مصدر توتر في العلاقات بين البلدين بما يشمل تعاون الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا وقرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "أس 400".

ولم يُعلن عن اللقاء للصحافيين مسبقا خلافا للعادة.

ويُسمح عادة للصحافيين بتصوير الدقائق الأولى من اللقاءات الثنائية لوزير الدفاع الأميركي، ما يتيح لهم طرح سؤال أو اثنين على المشاركين.

غير أن التكتم الذي ساد اللقاء الثلاثاء يرمي على ما يبدو لتفادي طرح أسئلة على الرجلين بشأن المواضيع الخلافية بين البلدين.

وتتوعّد أنقرة منذ أشهر بإطلاق هجوم في شمال شرق سوريا ضد مجموعات مسلحة كردية تصنفها على أنها "إرهابية" لكنها حليفة واشنطن في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

إلى ذلك، أعلنت أنقرة عزمها نصب منظومة "أس 400" الدفاعية الصاروخية قريبا بموازاة شرائها أيضا مقاتلات "أف 35" أميركية، غير أن الولايات المتحدة تخشى أن يشكّل ذلك خطرا على الأسرار التقنية الخاصة بهذه المقاتلات الشديدة التعقيد.

وعلّقت إدارة ترامب مطلع نيسان/أبريل تسليم المعدات المتصلة بهذه الطائرات للحكومة التركية.

غير أن ذلك لم يحل دون إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأسبوع الماضي أن أنقرة قد تقرّب موعد تسلّم منظومة "أس 400" الروسية المقرر أساسا في تموز/يوليو ولن ترضخ تاليا لمطلب واشنطن بإلغاء الصفقة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عثمان العمير: المشهد الإعلامي في وسائل التواصل أشبه بالثورة
  2. الإمارات تؤكد الحاجة إلى
  3. الصدر يواجه قيادييه المتهمين بفساد بالاعتكاف والعزل والعقاب
  4. المجلس الانتقالي في السودان يحبط
  5. قوى الاحتجاج في السودان تتمسك بمجلس برئاسة مدنية
  6. العراق: إنسحاب
  7. دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترمب
  8. بين ترمب وإيران... حزب الله دفع الثمن الأكبر
  9. ماي تستعد لتقديم
  10. 5 نصائح من محمد بن راشد لثلاثة من أبنائه
  11. ترحيب عربي وخليجي بدعوة الملك سلمان لعقد
  12. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب افريقيا
  13. منصة موسكو تطلق التصريحات ضد التفاوض السورية
  14. الجبير: المملكة ستفعل ما في وسعها لمنع قيام الحرب
  15. ولي العهد السعودي يتلقي إتصالاً هاتفيًا من وزير الخارجية الأميركي
  16. وصول تعزيزات عسكرية الى القوات المناهضة لحفتر المدافعة عن طرابلس
في أخبار