قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عادة ما ينفذ المسلحون هجمات تستهدف حواجز أمنية ورجال أمن وجيش شمالي سيناء
Getty Images

هاجم مسلحون ثلاثة حواجز أمنية في منطقة العريش شمالي سيناء المصرية في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، وأسفر الهجوم عن سقوط سبعة قتلى من قوات الأمن التي تصدت للهجوم، بالإضافة إلى أربعة من المسلحين.

وأفاد بيان للداخلية المصرية بأن هجمات متزامنة استهدفت منطقة تمركزات قوات الشرطة جنوب غربي العريش، وأسفرت عن مقتل ضابط وستة مجندين، وسقوط أربعة من العناصر المسلحة التي نفذت الهجوم.

وعادة ما يشن مسلحون متشددون هجمات تستهدف حواجز أمنية ورجال من قوات الجيش والشرطة شمالي سيناء.

وتقوم قوات الجيش والشرطة المصرية منذ عام 2013 بعملية أمنية واسعة النطاق في شمال سيناء، للقضاء على مسلحين أعلنوا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية تحت اسم "ولاية سيناء".

وقُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات مماثلة، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة مسؤوليتهم عن كثير منها.

وفي الخامس من يونيو/حزيران الجاري، قتل ثمانية من أفراد الشرطة المصرية بالإضافة إلى 14 مسلحا إثر استهداف نقطة أمنية غربي مدينة العريش. وفي أعقاب ذلك الهجوم، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وتفرض السلطات المصرية حظرا للتجوال في مناطق العريش، والشيخ زويد، ورفح، منذ نحو أربع سنوات، تزامنا مع العمليات الأمنية التي تشنها قوات الأمن ضد العناصر المسلحة في سيناء.