قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من مكة المكرمة: يبدأ حجاج بيت الله الحرام منذ وصولهم مساء اليوم الموافق التاسع من شهر ذي الحجة إلى مشعر مزدلفة قادمين من مشعر عرفات بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات وقضاء ركن الحج الأعظم، في تجميع الحصى استعداداً لرمي الجمرات الثلاث في أول أيام العيد مع بزوغ فجر غدا الأحد.

ويقوم كل حاج برمي كل جمرة من الجمرات الثلاث بسبع حصوات تقارب في حجمها حبة الحمص , اتباعاً لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لإحياء ذكر الله في تلك الأيام وفي ذلك المكان، برمي الجمرات بالطريقة التي كان النبي عليه الصلاة والسلام يرمي بها الحصى وفقا لما علمه الله، وكما أمرهم وعلمهم بها صلى الله عليه وسلم بقوله: "خذوا عني مناسككم"، وليس كما يشاع لدى البعض بأنه لرمي الشيطان.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن أمانة منطقة مكة المكرمة تتعامل مع كميات الحصى التي يرمي بها الحجاج الجمرات في كل عام التي تقدر بـ 1000 طن , بالتخلص منها بطريقة آلية تحدث في قبو جسر الجمرات على عمق 15 متراً، حيث تقوم 3 سيور آلية بتجميع الحصى بعد إلقائها في أحواض الجمرات الثلاث.

أين تذهب الحصوات؟
وتتم عملية التخلص من الحصوات عن طريق فصل الحصى عن غيرها من المواد التي يلقي بها الحجيج ، وسحب الحصوات بعد تجميعها في جسر الجمرات، من خلال السيور التي يتم التحكم بها آلياً، بقفل أو فتح بواباتها الكهربائية لفلترة الحصى عن غيرها من المخلفات، بواسطة نظام آلي محكم يعمل عبر بوابات كهربائية في طوابق جسر الجمرات، تقوم بتحويل مسار الحصى إلى عربات الضواغط التي تنتظرها لتجميعها ورميها في المرامي الخاصة بها.

في سياق متصل قام أمين أمانة العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص بجولة تفقدية لمشعر مزدلفة.

واطلع خلال الجولة على الخدمات البلدية المقدمة لحجاج، مؤكدا أن جميع قطاعات الأمانة وإداراتها وبلدياتها الفرعية ومراكزها الخدمية سخّرت جميع الإمكانات اللازمة وحشدت الطاقات البشرية والمادية للعمل على مدار الـ 24 ساعة لتقديم أعلى المستويات لحجاج بيت الله الحرام.

جمرة العقبة
من جانبه، أعلن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ عن نجاح نفرة ضيوف البرنامج للحج من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة في يسر وأمان مساء اليوم السبت 9 ذي الحجة 1440هـ .

وبين آل الشيخ أن الضيوف البالغ عددهم 6500 حاج وحاجة من 79 دولة حول العالم استقروا في مشعر مزدلفة، بعد نفرتهم من مشعر عرفات بأسطول من الباصات الفخمة ويبلغ عددها 130 باصا حديثا، إضافة إلى ذلك أكثر من 50 سيارة خاصة، و 10 سيارات إسعاف مجهزة بكامل الاحتياجات الطبية.

وأوضح أن ضيوف خادم الحرمين الشريفين قد أدوا مع حجاج بيت الله الحرام عقب وصولهم مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداء بسنة المصطفى -صلى الله علية وسلم - ويلتقطوا بعدها الجمار ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر غد الثلاثاء (عيد الأضحى) لرمي جمرة العقبة.

وأشار وزير الشئون الإسلامية إلى أن اللجان العاملة في برنامج الاستضافة لأداء حج هذا العام يبذلون قصارى جهدهم لتوفير أفضل الخدمات الضرورية المهمة لهم على مدار الساعة في سبيل راحة الضيوف.