قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: يتواجه المرشحان الجمهوري والديموقراطي للرئاسة الأميركية في ثلاث مناظرات في عام 2020 في ولايات إنديانا وميشيغن وتينيسي، وفق ما أعلنت الجمعة اللجنة المكلفة تنظيم المناظرات.

تعقد المناظرة الرئاسية الأولى في 29 سبتمبر 2020 في نوتردام في ولاية إنديانا في شمال الولايات المتحدة.

ومن المقرر عقد المناظرة الثانية في 15 أكتوبر 2020 في آن آربور في ولاية ميشيغن (شمال) التي باتت أساسية، بعدما قلبت النتائج لمصلحة دونالد ترمب في انتخابات عام 2016.

أما المناظرة الأخيرة بين المرشحين فتجري في ناشفيل في ولاية تينيسي (جنوب) في 22 أكتوبر 2020. وتنظم المناظرات جميعها في جامعات.

سيتم إجراء مناظرة واحدة للمرشحين لمنصب نائب الرئيس في السابع من أكتوبر 2020 في سالت لايك سيتي في ولاية يوتاه (غرب). وتدوم كل مناظرة تسعين دقيقية، بحسب ما أكدت اللجنة، التي ستعطي المزيد من التفاصيل حول صيغة المناظرات في العام المقبل.

الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة في أشدّها قبل أكثر من عام من الانتخابات التي تعقد في 3 نوفمبر 2020. ويأمل الرئيس الجمهوري دونالد ترمب المهدد بإجراءات اتهام وعزل، بأن يفوز بولاية ثانية. ويحظى ترمب بالدعم الرسمي للحزب الجمهوري في مواجهة ثلاثة مرشحين آخرين، يأمل كل منهم في اختياره لخوض المواجهة الرئاسية الأخيرة، لكن فرصهم ضئيلة حتى الآن.

في المقابل، يتنافس عدد قياسي من المرشحين الديموقراطيين على الفوز في ترشيح الحزب الديموقراطي للرئاسة. والأوفر حظًا حتى الآن، بحسب استطلاعات الرأي، هما السناتورة إليزابيث وارن ونائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن.

تجري الثلاثاء مناظرة للمرشحين الـ12 من الحزب الديموقراطي. ويعقد التصويت الأول للانتخابات التمهيدية لهذا الحزب في 3 فبراير في ولاية أيوا.