قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قالت مصادر سياسية إن عمران خان رئيس وزراء باكستان الذي يزور طهران حاليا، سيطير إلى الرياض يوم الثلاثاء لعرض نتائج محادثاته مع القيادة الإيرانية أمام القيادة السعودية.

وأعلن عمران خان، أن هدف زيارته لطهران الآن والرياض لاحقا هو منع اندلاع صراع جديد في المنطقة وقال: لا نريد أن نرى أي صراع بين المملكة العربية السعودية وإيران، وقال إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب طلب مني تحضير الأجواء أمام حوار بين إيران والسعودية.

وأكد رئيس الوزراء الباكستاني أنه يؤمن بإمكانية حل الخلاف بين ايران والسعودية بالحوار، وقال: "لانريد حربا بين السعودية وإيران"، منوها بأن الصراع بين البلدين لا يصب في مصلحة أحد.

وتطرق عمران خان الى زيارته للسعودية الثلاثاء المقبل ، وقال: خلال هذه الزيارة، سأؤكد أيضا على مبادرات باكستان من أجل السلام والاستقرار وإنهاء الخلافات والتوترات.

استضافة وفود

وعبر عمران خان عن إمكان استضافة ممثلي السعودية وإيران في إسلام آباد، وأشار إلى أن أي صراع بين إيران والسعودية سيؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط.

وقال عمران خان في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني "حسن روحاني" بطهران اليوم الاحد: تحدثنا اليوم عن العلاقات الثنائية والتجارة والمساعدة لبعضنا البعض لأن إيران وباكستان لديهما علاقات طويلة الأمد وأن باكستان لم تنسَ مساعدات إيران.

ووجه عمران خان كلامه الى الرئيس روحاني قائلا: ان الهدف الرئيسي لسفري الى بلادكم هو أننا لا نريد صراعا جديدا في المنطقة، لأن باكستان عانت من هذه الصراعات على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية وخسرت 60 ألف شخص في مكافحة الارهاب، وما زال شعبا أفغانستان وسوريا يعانيان من عواقب الإرهاب، ولا نريد أن نرى صراعا آخر في المنطقة.

حديث روحاني

من جهته، عبر الرئيس الإيراني حسن روحاني عن الاستعداد للإسهام في إعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، بناء على حسن نية رئيس الوزراء الباكستاني بشأن قضايا المنطقة.
وحيث رحب بجهود عمران خان لإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، رأى روحاني أن مشاكل المنطقة لا تحل إلا بالطرق السياسية وبالحوار بين دول الجوار. وقال: الحل لإنهاء الصراع في المنطقة هو الحوار بين دولها ووقف الحرب في اليمن.

واضاف روحاني: ايران وباكستان تؤكدان على ضرورة اعتماد الحلول السياسية لحل المشاكل العالقة بشكل نهائي ، وان ايران سترد على اي موقف ايجابي بايجابية.

واشار الى ان اجراءات الحظر الاميركية ارهاب اقتصادي وشدد بالقول : على اميركا العودة للاتفاق النووي من اجل حل المشاكل، معربا عن امله بأن تكون زيارة عمران خان فيها مصلحة للبلدين والمنطقة.