قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أشارت ​السفارة البريطانية​ في ​بيروت​ إلى إنه بعد أسبوع على بدء ​الاحتجاجات​ أعرب ​الشعب اللبناني​ عن غضبهم المشروع، الذي يجب الاستجابة له. وقال، “هذه لحظة مهمة للبنان: يجب تنفيذ الإصلاحات الضرورية بشكل عاجل”.

واعتبرت السفارة في بيان أن المملكة المتحدة ستواصل دعم الدعائم الأساسية للبنان من أمن واستقرار وسيادة وازدهار، بما في ذلك اقتصاد أقوى وأكثر إنصافًا، وفرص تعليم نوعية للجميع، وتحسين الخدمات وتعزيز الأمن.

من جانبه، وصف مسؤول اميركي كبير ما يجري في لبنان بأنه حدث غير مسبوق، وفي نواحٍ كثيرة كان يجب ان يحصل سابقاً. وقال إن المظاهرات هي ردّ فعل مناسب لسنوات كثيرة من سوء التدبير المالي، والفساد المتفشي.

رفض الإصلاحات

وأكد المسؤول الرفيع، كما نقلت عنه "الشرق الأوسط" أنه ولعدة عقود رفضت الحكومات في لبنان اتخاذ إصلاحات اقتصادية، ورفضت محاربة الفساد، ودفعت في الأساس بلادها إلى شفير الانهيار المالي. وتعتقد الإدارة الأميركية أنه يجب أن يكون للشعوب في كل العالم الحق في التظاهر والتعبير عن آرائهم بطريقة سلمية، ومع الوقت هناك بضع طرق يستطيع من خلالها الإنسان التعبير عن مظالمه المشروعة.

وقال: لم نرحب عبر مسؤولين كبار هنا ببعض المسؤولين اللبنانيين، ولن أعلق على استقبال الآخرين، ثم إن المشكلة في لبنان ليست مرتبطة بشكل خاص بأي حزب، أو بالدين أو المذهب. إن الفساد متفشٍّ. حاولنا العمل مع الحكومة اللبنانية، وحاولنا تشجيعهم لاتخاذ بعض الخطوات. حصلوا على وعد "سيدر" منذ مايو عام 2018، ووقَّعت الحكومة اللبنانية على حزمة المساعدات، وهذه طالبت بإصلاحات اقتصادية، ومقابل هذه الإصلاحات قيل للحكومة اللبنانية إنها ستتوفر لها القروض والدعم الدولي، بمبلغ يصل تقريباً إلى 12 مليار دولار. مضى على هذا أكثر من سنة، ولم تكن الحكومة قادرة على اتخاذ هذه الخطوات.

وتابع: على القيادة أن تتخذ قرارات جريئة. يجب إيجاد حلول خلاقة، وعلى الحكومة ألا تبقى بالمظهر الذي هي عليه الآن. لكن هذا كله يعود إلى الشعب اللبناني، عليه أن يجد المخارج. نحن في الإدارة ندعم الإصلاح، ولكن لن نقرر ما يجري على الأرض.

حلول سياسية

إلى ذلك، يواصل رئيس الحكومة سعد الحريري اجتماعاته مع مستشاريه وعدد من الوزراء ويناقش خلالها كيفية الخروج من الأزمة واقناع المتظاهرين الخروج من الشارع.

وقالت مصادر الحريري للـLBCI ان "حق التظاهر محفوظ ونحن مع الحلول السياسية وليس الأمنية وليس هناك من قبلنا أي دعوات للمتظاهرين بالخروج من الشارع".