قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رجلين في مترو لندن
Chris Atkins/PA

تبحث الشرطة البريطانية عن رجل لتوجيهه إساءات "فظيعة" معادية للسامية، ضد طفلين يهوديين في مترو أنفاق لندن.

وقد صُور الرجل، وهو يقرأ مقاطع معادية لليهود من الكتاب المقدس، أمام صبيين يرتديان القلنسوة اليهودية وهما مسافران مع عائلتهما، عبر الخط الشمالي من مترو لندن ظهر أمس الجمعة.

وقال كريس اتكينز الذي صور الحادث: "لقد كان يصرخ في هؤلاء الأطفال".

وتبحث شرطة النقل البريطانية عن الرجل، وتناشد الشهود بالتقدم للإدلاء بشهاداتهم.

وسجل السيد أتكينز المشاجرة مدة دقيقتين تقريبا، قبل أن ينتقل ليتبادل المقعد مع الصبي الصغير، الذي كان يجلس بجوار الرجل.

وقال: "قال الرجل في الإنجيل إن اليهود قتلوا المسيح، وإنهم جميعا نخاسون. لقد عشت في لندن لمدة 20 عاما، ومعتاد على رؤية أناس يتجادلون في المترو. لكن بعد دقيقة واحدة من هذه المشادة قلت: مهلا، هذا حقا معاد للسامية".

وشوهد الرجل في الفيديو، وهو يهدد رجلا لم يظهر في الكاميرا، بعد أن حاول التدخل. كما واجهته امرأة أخرى كانت ترتدي الحجاب.

وقال السيد أتكينز: "لقد واجهته المرأة المسلمة حقا، بحزم واستمرار".

تحذير ليهود ألمانيا من ارتداء القلنسوة مع "تنامي العداء للسامية"

تغريدة وصفت "بمعاداة السامية" تتسبب في إلغاء برنامج إذاعي لجورج غالاوي

ويضيف: "في هذا اليوم وهذا العصر عرفنا مدى تعصب الجميع، والأديان التي تكره بعضها البعض، وأن هناك امرأة مسلمة تدافع عن بعض الأطفال اليهود".

وقال السيد أتكينز إن العائلة نزلت من القطار، بعد عدة محطات في ميدان ليستر، ومنحه والد الطفلين موافقته على مشاركة الفيديو على تويتر.

وقالت شرطة النقل البريطانية: "أظهر مقطع فيديو، تم بثه على الإنترنت، بعض المسافرين يتعرضون للمضايقة، ويستهدفون بإساءة معادية للسامية".

وأضافت: "على أي شخص يعرف هوية الرجل، الموجود في الصورة، الاتصال بشرطة النقل البريطانية".