قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توفيت صباح اليوم الخميس الإعلامية في قناة "العربية" نجوى قاسم إثر سكتة قلبية مباغتة تعرضت لها داخل منزلها في دبي، وذلك بحسب ما أعلن صحافيون وزملاء لها على صفحاتهم في مواقع التواصل.

إيلاف: أعلن مالك الروقي مدير أخبار MBC في السعودية عن وفاة المذيعة في قناة العربية نجوى قاسم. كتب الروقي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: "وفاة الزميلة #نجوى_قاسم مذيعة قناة العربية... كل التعازي للزملاء ولعائلتها".

هذا وتداول عدد من الإعلاميين العاملين في قناة العربية، إضافة إلى عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي أنباء عن وفاة الإعلامية اللبنانية نجوى قاسم.

حتى هذه اللحظة لم يصدر أي بيان رسمي عن وفاتها، أو أسباب الوفاة، فيما كشف أحد الحسابات أن إحدى زميلات قاسم حاولت إيقاظها اليوم صباحًا إلا أنها لم تستيقظ لتكتشف بأنها قد فارقت الحياة، داخل شقتها في مدينة دبي الإماراتية.

يُشار إلى أن نجوى قاسم مذيعة ومقدمة برامج سياسية لبنانية أهمها البرنامج اليومي "حدث اليوم" على قناتي العربية والعربية الحدث.

ونعت الإعلامية ديانا مقلد في تغريدة على حسابها عبر "تويتر" قاسم، مشيرةً، الى أنّ "نجوى رفيقة البدايات في التسعينيات، سكت قلبها في منزلها في دبي".

وقالت:"نجوى إعلامية مكافحة كانت تعطي بسخاء، وكرّست حياتها كلها لعائلتها ومحبيها، وكانت متفانية في عملها حتى اللحظة الأخيرة... خبر حزين جدًا وصادم جدًا جدًا".

شكّل خبر وفاة قاسم صدمة في الوسط الإعلامي الذي عبّر عن حزنه الشديد لرحيل صاحبة الكلمة الحرّة والخبرة الطويلة في المجال الإعلامي.

بدورها نعت الإعلامية ناديا بساط في تغريدة على حسابها عبر "تويتر"، قاسم بالقول:"نجوى قاسم في ذمة الله". وكانت قاسم غرّدت ليلة رأس السنة على حسابها عبر "تويتر"، متمنيةً الخير للبنان وللجميع. وكتبت:"يا رب عام خير على الجميع يا رب.. ويا رب احفظ بلادنا وعينك على لبنان".

غطت أخبار الحروب في أفغانستان والعراق ولبنان، وعملت 11 عامًا في تلفزيون المستقبل، قبل أن تنتقل إلى قناة العربية في عام 2004. في العام 2006، حصلت قاسم على جائزة أفضل مذيعة في المهرجان العربي الرابع للإعلام في بيروت.

وفي العام 2011، تم اختيارها بين أقوى مئة سيدة في العالم العربي من قبل مجلة أريبيان بزنس، وحصلت في العام 2012 على جائزة مؤسسة مي شدياق للإبداع التلفزيوني.