قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيامى: أعلنت وزارة الدفاع في النيجر الجمعة في بيان أن عملية عسكرية مشتركة مع القوات الفرنسية في جنوب غرب البلاد أدت الى مصرع 120 "إرهابيا" ومصادرة سيارات ومعدات لصنع العبوات المتفجرة.

وقال البيان انه بدءا من 20 شباط/فبراير "تم تحييد 120 ارهابيا" في العملية في منطقة تيلابيري بالقرب من الحدود مع مالي وبوركينا فاسو، مضيفا أنه لم تسجل أي اصابات في صفوف الجنود النيجريين أو الفرنسيين.

وأشاد وزير الدفاع ايسوفو كاتامبي ب"التعاون (...) في المعركة ضد الإرهاب"، وفق البيان.

وكانت السلطات في منطقة تيلابيري المضطربة قد شددت من الاجراءات الأمنية وأغلقت الأسواق وحظرت قيادة الدراجات النارية بعد هجمات لجماعات جهادية في شهري كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير أدت الى مقتل 174 جنديا من النيجر.

وتشهد المنطقة اعلانا لحالة الطوارىء منذ عامين.

وتكافح النيجر منذ عام 2015 ضد موجة هجمات جهادية قرب الحدود مع مالي وبوركينا فاسو غربا، ما فاقم الحاجات في تيلابيري ومناطق تاهوا حيث نزح نحو 78 ألف شخص.

وأعلنت فرنسا هذا العام إنها ستعزز وجودها العسكري في مناطق غرب افريقيا المضطربة من خلال ارسال 600 جندي لينضموا الى 4,500 موجودين حاليا في اطار عمليتها العسكرية هناك.