قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: طلب مدع عام روسي الثلاثاء إنزال عقوبة السجن من ست إلى سبع سنوات ونصف سنة بثلاثة ناشطين شباب متهمين بالتآمر للإطاحة بحكومة الرئيس فلاديمير بوتين، على ما قال محامون.

وكانت السلطات الروسية اعتقلت عشرة أشخاص في العام 2018 واتهمتهم بالانتماء إلى خلية فوضوية تخطط لتمرد ضد الحكومة في ما بات يعرف إعلاميا باسم قضية "العظمة الجديدة".

ويقول معارضون إن القضية ملفقة من قبل أجهزة الأمن، واعتبرت منظمة "ميموريال" الحقوقية الروسية البارزة أن الشبان والشابات "سجناء سياسيون".

والثلاثاء، طلب مدع عام الحكم على رسلان كوستيلينكوف (27 عاما) بالسجن سبع سنوات ونصف سنة وعلى بيوتر كارامزين (34 عاما) بالسجن ست سنوات ونصف سنة وعلى فياتشيسلاف كريوكوف (22 عامًا) بالسجن ست سنوات. والثلاثة معتقلون منذ آذار/مارس 2018.

وصرح عضو فريق الدفاع مكسيم باشكوف لوكالة فرانس برس بأنّ الادعاء طلب عقوبات مع وقف التنفيذ تراوح بين اربع سنوات وست سنوات ونصف سنة بحق أربعة متهمين آخرين بينهم آنا بافليكوفا البالغة من العمر 20 عاما.

وفي فبراير، حُكم على سبعة شبان من الفوضويين والمناهضين للفاشية بالسجن لمدة تراوح بين ست سنوات وثماني عشرة سنة لإدانتهم بالإرهاب وتهم أخرى.

وقال معظم الشباب الذين اعتقلوا في عامي 2017 و2018 إنهم تعرضوا للتعذيب اثناء احتجازهم باستخدام كابلات كهربائية كما تعرضوا للضرب المبرح لانتزاع اعترافات منهم.
ويحكم بوتين روسيا منذ 20 عاما وأشرف هذا الشهر على استفتاء مثير للجدل يسمح له بالبقاء في السلطة حتى عام 2036.