طهران: أعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأربعاء تسجيل 415 وفاة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة قياسية جديدة يتواصل معها النسق التصاعدي لحالات كوفيد-19 في الجمهورية الإسلامية.

وأفادت المتحدثة باسم الوزارة سيما سادات لاري عن وفاة 415 شخصا خلال الساعات الماضية، في زيادة ملحوظة عن الحصيلة اليومية القياسية السابقة (346) التي أعلن عنها أمس الثلاثاء.

وبذلك، بلغت الحصيلة الإجمالية لوفيات كوفيد-19 في إيران 33,714، وذلك منذ الإعلان عن ظهور الجائحة رسميا في البلاد في فبراير.

على صعيد متصل، أعلنت المتحدثة أن العدد الإجمالي للمصابين وصل الى 558,648، مع تسجيل 6824 إصابة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبات رئيس مجلس الشورى محمد باقر قاليباف، آخر مسؤول إيراني يؤكد إصابته بكوفيد-19، بحسب ما أعلن عبر حسابه على تويتر الأربعاء.

وكتب قاليباف "بعد إصابة أحد زملائي بفيروس كورونا خضعت للفحص وأتت نتيجته إيجابية بدأت الحجر الصحي، وإن شاء الله سأتابع القيام بواجباتي" البرلمانية.

وسبق أن أصيب عدد من المسؤولين بكوفيد-19، أبرزهم في الأسابيع الماضية رئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي الذي عاد للمشاركة في مناسبات عامة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، بعد شفائه.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، دعا السبت الى القيام "بكل ما يلزم" في مواجهة فيروس كورونا، سعيا لخفض عدد الوفيات، وذلك في اجتماع مع أعضاء الهيئة الوطنية لمكافحة كوفيد-19.

وسجلت الجمهورية الإسلامية في الفترة الأخيرة أكثر من حصيلة قياسية يومية على صعيد الوفيات والإصابات، في نسق تصاعدي منذ مطلع سبتمبر.

ويكرر المسؤولون الدعوة للتقيد بالإجراءات الوقائية، لا سيما وضع الكمامات في الأماكن العامة.

مواضيع قد تهمك :