قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلن نجل رودي جولياني، رئيس بلدية نيويورك السابق والمحامي الشخصي السابق لدونالد ترامب، ترشحه لمنصب حاكم ولاية نيويورك التي تعتبر معقلا للديموقراطيين.

وكتب أندرو جولياني (35 عاما) في تغريدة "معا سنعيد إحياء نيويورك" وهو جمهوري كان مساعدا في البيت الابيض على مدى السنوات الأربع من رئاسة ترامب.

وقال في مقابلة مع صحيفة "نيويورك بوست" المحافظة "لقد نشأت في كنف السياسة، انها تسري في دمي".

اذا فاز أندرو جولياني في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لانتخاب حاكم الولاية، فانه قد يجد نفسه في مواجهة الديموقراطي المنتهية ولايته أندرو كومو الذي يتولى هذا المنصب منذ 2011.

وقال "جولياني ضد كومو (...) انها مثل محمد علي ضد جو فريزر، يمكننا بيع بطاقات في ماديسون سكوير غاردن" في إشارة الى "مباراة القرن" للملاكمة عام 1971 في نيويورك التي خسرها محمد علي بعدما كان الأوفر حظا في الفوز.

تنتهي ولاية كومو (63 عاما) الثالثة في نهاية 2022، لكن حاكم الولاية الذي اعتبر عام 2020 بطلا في مكافحة الوباء أضعف في الآونة الأخيرة من جراء سلسلة فضائح.

فقد اتهم بالتحرش جنسيا بعدد من مساعداته وبإخفاء عدد الوفيات بكوفيد-19 في دور التقاعد وبتوكيل مساعدين باعداد كتاب مذكراته حول الوباء. في هذا الكتاب الذي صدر عام 2020 تلقى دفعة مسبقة غير معتادة بقيمة 3,1 ملايين دولار ويفترض ان ينال مليونين إضافيين بحلول العام 2022 بحسب وسائل إعلام نيويوركية.

ودعاه العديد من الديموقراطيين في مطلع العام الى الاستقالة، لكنه رفض نافيا كل الاتهامات الموجهة إليه.

وتحقق مدعية ولاية نيويورك العامة في هذه الاتهامات كما فتحت لجنة برلمانية تحقيقا أيضا لكن لم يتم تحديد موعد بعد لتسليم نتائج التحقيقات.

ويأتي إعلان ترشح أندرو جولياني فيما يحقق القضاء الفدرالي حول أنشطة والده.

فقد قام مدعو مانهاتن بتفتيش منزله ومكاتبه في نيويورك في نهاية نيسان/ابريل في إطار تحقيق حول أنشطته في أوكرانيا. وندد رئيس بلدية نيويورك السابق ونجله أندرو بعملية تتم بدافع سياسي.