قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعيد انتخاب الايرلندي باسكال دونوهي الاثنين رئيسا لمجموعة اليورو، الهيئة غير الرسمية التي تضم وزراء مالية 19 دولة تعتمد العملة الموحدة، كما أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان.

وقال إن إعادة انتخاب الرئيس الجديد لولاية من سنتين ونصف السنة تمت "بإجماع" الوزراء خلال اجتماع في بروكسل. وكان دونوهي (48 عاما) الذي يتولى هذا المنصب منذ تموز/يوليو 2020 المرشح الوحيد.

ورئيس مجموعة اليورو بين الشخصيات البارزة في بروكسل الى جانب رؤساء الهيئات الكبرى في الاتحاد الاوروبي: رئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الاوروبي شارل ميشال ورئيسة البرلمان روبرتا ميتسولا ومسؤول الشؤون الخارجية جوزيب بوريل.

مهمته ترؤس الاجتماعات الشهرية لوزراء المالية والهادفة لضمان تنسيق بين السياسات الاقتصادية الوطنية.

وتبين أن هذه المهمة أساسية بعد الأزمة المالية عام 2008 وخلال أزمة الديون اليونانية وفي الآونة الأخيرة خلال أزمة كوفيد التي أغرقت الاقتصاد الأوروبي في انكماش تاريخي.

وهي لا تزال مهمة في وقت تستعد أوروبا للدخول في ركود هذا الشتاء، بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا بشكل خاص.

كما وعد عند ترشيحه الأول في 2020، ساهم دونوهي في تهدئة التوترات القوية التي كانت تشهدها مجموعة اليورو بين دول الشمال المقتصدة ودول الجنوب المعروفة بأنها أكثر إنفاقا.

وقال بعد إعادة انتخابه "إنه لشرف عظيم أن أكون رئيسا لمجموعة اليورو وأنا ممتن لزملائي الوزراء لأنهم أوكلوا لي رئاسة مناقشاتنا لولاية ثانية".

وأضاف "لقد كنت وسأظل وسيطا نزيها في مفاوضاتنا مما يضمن اخذ كل الاصوات والمواقف بالاعتبار".

وكانت مجموعة اليورو تأسست مع إطلاق اليورو في 1998.