قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موقف أمريكا من ضربة إسرائيلية ضد إيران

محمد قدري سعيد


هناك اعتقاد شائع أن الولايات المتحدة تقف دائما وفي كل الأحوال بجانب إسرائيلrlm;,rlm; بصرف النظر عن نتائج السياسة الإسرائيلية وما يمكن أن تنتجه من ضرر بالغ بالمصالح الأمريكيةrlm;.

هذا الاعتقاد ليس شائعا فقط في عالمنا العربي والإسلامي بل أحيانا يمكن ملاحظته في كتابات الخبراء الأمريكيينrlm;,rlm; ومن أشهرهم في السنوات الأخيرة ما كتبه جون ميرشيمر وستيفين والت من جامعتي شيكاجو وهارفارد بالترتيب في كتابهما عن اللوبي الإسرائيلي والسياسة الخارجية الأمريكيةrlm;,rlm; وبرغم العلاقة الاستراتيجية الخاصة جدا التي تربط إسرائيل بالولايات المتحدة يمكن أن نجد كثيرا من الأحداث والشواهد التي تدل علي أن علاقة الدولتين ليست محصنة تماما ضد الأزمات وتضارب المصالح واختلاف وجهات النظرrlm;,rlm; ويكفينا أن نعرف أن هناك كثيرا من عمليات التجسس علي الولايات المتحدة قامت بها إسرائيل وتم القبض علي مرتكبيهاrlm;,rlm; وبرغم السخط الأمريكي لم تتحول هذه الأزمات والقضايا الي قطيعة بين البلدينrlm;,rlm; كذلك لم تتردد إسرائيل فيrlm;8rlm; يونيوrlm;1967rlm; في ضرب سفينة تجسس أمريكيةrlm;(rlm; الحريةrlm;)rlm; من الجو والبحر بالقرب من شاطيء سيناء حيث قتل في هذه الحادثةrlm;34rlm; وجرحrlm;171rlm; من طاقم السفينةrlm;,rlm; ولقد أشار الي هذا الحادث أخيرا في إحدي الصحف زيجينيو بريزينسكي مستشار الأمن القومي الأمريكي الأسبق في إدارة الرئيس كارتر ومستشار أوباما في حملته الانتخابية في معرض انتقاده للهجوم الإسرائيلي المتوقع علي إيران لتدمير برنامجها النوويrlm;,rlm; ودعوة بريزينسكي الولايات المتحدة للتصدي لهذا الهجوم باستخدام القوات الجوية الأمريكية الموجودة في العراقrlm;,rlm; وإجبار الطائرات الإسرائيلية علي العودة أو إسقاطها لأن الهجوم الإسرائيلي علي إيران لن يصب في مصلحة الولايات المتحدة وسوف تكون له تداعيات مأساوية في الشرق الأوسطrlm;.rlm;
وحقيقة الأمرrlm;,rlm; وبرغم الموقف الأمريكي المتشددrlm;,rlm; واستمراره في التلويح الغامض بإمكان استخدام القوة العسكرية ضد إيرانrlm;,rlm; إلا أن الحسابات الأمريكية لاتبدو أنها تصب في هذا الاتجاه برغم التعنت الإيرانيrlm;,rlm; فمازالت إدارة أوباما تراهن علي العقوبات الدولية وأيضا علي ما يجري داخل إيران من تطورات تصاعدت في منحني خطر خلال الأشهر القليلة الماضيةrlm;,rlm; والفرق في الرؤية بين الولايات المتحدة وأوروبا من جهة وإسرائيل من جهة أخري نستشعره في عنصر الزمنrlm;,rlm; حيث تري الولايات المتحدة أن أمام طهران بعض الوقت للوصول الي القنبلة خاصة أنها تعمل تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذريةrlm;,rlm; أما إسرائيل فتري أن إيران علي وشك امتلاك القنبلةrlm;,rlm; وأن ذلك لو حدث سوف يقلب موازين القوي في الشرق الأوسط بصورة لا يمكن اصلاحها بسهولة بعد ذلكrlm;.rlm;
هناك إذن احتمال أن تتولي إسرائيل بمفردها تدمير المنشآت النووية الإيرانية كما فعلت مع العراق فيrlm;1981rlm; لكن ذلك لن يعفي الولايات المتحدة من المسئولية أمام الرأي العامrlm;,rlm; وسيظل هناك قدر من الشك لايمكن تجاهله بأن الولايات المتحدة لها دور ما في الخطة الإسرائيلية وبذلك لن تنجو من الانتقام الإيراني ضد القوات الأمريكية في العراق وأفغانستانrlm;,rlm; في وقت ليست الولايات المتحدة مستعدة فيه لفتح جبهة عسكرية جديدة إضافيةrlm;,rlm; المشكلة الثانية أنه وفي مناخ الأزمة المالية العالمية سوف ترتفع أسعار النفط في أعقاب أية غارة إسرائيلية علي إيران ورد الفعل الإيراني العسكري عليهاrlm;,rlm; وقد يصل الأمر الي قيام إيران بإغلاق الخليج وتلغيمه بالألغام البحريةrlm;,rlm; وضرب أهداف فيه باستخدام صواريخ الكروز المحمولة داخل الخليج والموجودة علي البرrlm;,rlm; الأمر الذي سوف يؤدي الي ارتفاع أسعار النفط الي مستويات يقدرها الخبراء بـrlm;200rlm; دولار للبرميل الواحدrlm;,rlm; والمشكلة سوف تتعقد أكثر لو حصلت إيران علي الصواريخ الروسية إس ـrlm;300rlm; المضادة للطائرات والصواريخ والتي يمكنها اعتراض الطائرات المهاجمة من مسافات بعيدةrlm;,rlm; ومجرد وصول هذه الصواريخ الي إيران قد يدفع إسرائيل الي شن عملياتها العسكرية قبل أن يتم نشرها فوق الأرض الإيرانيةrlm;.rlm;
هناك عامل آخر سوف يضع إدارة الرئيس أوباما في حرج بالغ مع الدول الإسلامية اذا شنت إسرائيل الحرب علي إيرانrlm;,rlm; والمعروف أن أوباما قد بني سياسته الخارجية علي تحسين العلاقات مع الدول العربية والإسلاميةrlm;,rlm; ومن القاهرة بعث برسالته الشهيرة الي العالم الإسلاميrlm;,rlm; ومن الصعب بعد ذلك أن تجد الولايات المتحدة نفسها في موقف الدولة المعتدية خاصة أن أي عدوان علي إيران لن يحصل علي تأييد صريح من مجلس الأمنrlm;,rlm; وسوف تؤثر الغارة الإسرائيلية أيضا بالسلب علي الانتفاضة الشعبية الحالية في إيران ضد نظام الحكمrlm;,rlm; فمجرد تعرض الدولة الإيرانية لعدوان من الخارج ومن إسرائيل بالذات سوف يضع التحرك الشعبي المضاد في حرج بالغ ويمد القوي المحافظة المتشددة بمدد سياسي كانت في حاجة ماسة إليهrlm;,rlm; وقد يدفع كل ذلك الحكومة الإيرانية الي الانسحاب من معاهدة منع الانتشار النووي والتحلل من قيودها والإعلان عن نيتها امتلاك القنبلة الذرية مثل الهند وباكستانrlm;.rlm;
أما عملية السلام التي وعدت الإدارة الأمريكية الحالية برعايتها علي أساس حل الدولتين ـ إسرائيل وفلسطين ـ يعيشان معا جنبا الي جنبrlm;,rlm; فسوف تصاب بنكسة جديدة نتيجة الهجوم الإسرائيلي علي إيران اذا حدث وتداعيات هذا الهجوم علي المنطقة العربية وخارجهاrlm;,rlm; كذلك سوف تتجمد أي وعود سابقة من العواصم العربية بتحسين العلاقات مع إسرائيل وتطبيعها مع عملية السلام المصابة بالشلل بسبب الغارة الإسرائيليةrlm;,rlm; ولاشك في أن القوي الموالية لإيران في المنطقة مثل حزب الله وحماس سوف تتخذ إجراءات ضد إسرائيل بما فيها شن غارات عليهاrlm;.rlm;
من الصعب حاليا تقويم حجم الثقة المتبادلة بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكيةrlm;,rlm; وتأثير ذلك علي القرار الاسرائيلي بشن الغارة علي طهران منفردة وبدون تعاون ظاهر مع الولايات المتحدةrlm;,rlm; هذا الوضع المضطرب قد دفع بكثير من المحللين الأمريكيين الي التفكير في وسائل عملية لتهدئة إسرائيل من جهة ومحاولة استنباط شواهد يمكن أن تدل علي أن إسرائيل قد اقتربت من اتخاذ قرار العملية العسكريةrlm;.rlm; وبالنسبة لتهدئة إسرائيل وإشعارها بأنها ليست وحدها في هذه المعضلةrlm;,rlm; هناك عدد من الأفكار والإجراءات المقترحة علي الإدارة استخدام بعضها من قبل لمنع إسرائيل من اللجوء الي القوة العسكرية بدون موافقة الجانب الأمريكيrlm;,rlm; وعلي سبيل المثال ما قامت به لجنة ايجليرجر فيrlm;1991rlm; إبان حرب الخليج الثانية حيث حرصت الادارة الأمريكية في ذلك الوقت علي منع الجانب الاسرائيلي من الدخول في الحرب ضد العراق والرد علي الصواريخ التي أطلقت عليهاrlm;,rlm; وقد رأس هذه اللجنة لورنس ايجليرجر نائب وزير الخارجية الأمريكية ونجح في مهمته وتم طمأنة إسرائيل بنشر صواريخ الباتريوت المضادة للصواريخ لأول مرة في منطقة الشرق الأوسطrlm;,rlm; وبعد ذلك تم تطوير الصاروخ الأرو الي أن وصلت اسرائيل الآن الي مشاركة كاملة مع الولايات المتحدة في مجال الصواريخ المضادة للصواريخrlm;.rlm; كذلك الوصول الي اتفاق مع إيران بوقف التخصيب من خلال ضغوط ومغريات أمريكية وأوروبية سوف يضع إسرائيل في موقف أقل توتراrlm;,rlm; وسوف يقلص احتمالات الإقدام علي أية مغامرة تنوي القيام بهاrlm;,rlm; وهناك بطبيعة الحال فكرة أن تعرض الولايات المتحدة علي إسرائيل حلفا عسكريا أو دعوتها للانضمام الي حلف الناتو وهي فكرة تتردد من آن الي آخر لأسباب مختلفةrlm;.rlm;
أما فيما يتعلق بالشواهد الدالة علي اقتراب اسرائيل من عمل عسكري وشيكrlm;,rlm; فمن المتوقع أن تحرص إسرائيل علي إبراز قدراتها العملياتية لعل وعسي تصل الي إيران رسالة ردع مبكرة تمنع اندلاع الحرب في المنطقةrlm;,rlm; وفي هذا الإطار قد تلوح إسرائيل بإمكاناتها البحرية خاصة الغواصات الحاملة للصواريخ وبذلك تشير الي سيناريو مختلف عن الذي استخدم من قبل ضد المفاعل النووي العراقيrlm;,rlm; وبجانب ذلك هناك مؤشرات داخلية قد تدل علي اقتراب تنفيذ سيناريو الهجوم علي إيران مثل إعادة توزيع القوات الاسرائيلية علي جبهاتها المختلفةrlm;,rlm; وإعداد المخابيء للمدنيينrlm;,rlm; وتوزيع الكمامات الواقية من الغازات الكيماوية والجراثيم البيولوجيةrlm;.rlm;