قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هشام ملحم
&
في الثالث من آذار المقبل سوف يتحول الكونغرس الاميركي خشبة مسرح اللامعقول عندما يقف رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو ليخاطب ممثلي الشعب الاميركي فوق رأس الرئيس باراك اوباما ليحذرهم من خطر أي اتفاق نووي بين ايران ومجموعة 5+1، اذ سيدعي ان الاتفاق سوف يسمح لايران بالتحول بسرعة دولة نووية تمثل تهديدا وجوديا لبلاده. لم يحصل في تاريخ الولايات المتحدة ان تحدى زعيم اجنبي الرئيس الاميركي من داخل مبنى الكابيتول (المبنى الرئيسي للكونغرس) كما فعل نتنياهو، عندما قبل دعوة رئيس مجلس النواب الجمهوري جون بوينر، ليخاطب مجلسي الكونغرس عن خطر ايران النووية وخطر "الاسلام المتطرف".
&
ما فعله بوينر شكل انتهاكا للبروتوكول وللاعراف السياسية لانه وجه الدعوة الى نتنياهو من دون استشارة او اعلام أوباما او زعماء الحزب الديموقراطي في الكونغرس. نتنياهو عامل أوباما بازدراء مماثل حين قبل دعوة بوينر قبل استشارة او اعلام البيت الابيض، الامر الذي دفع أوباما الى القول انه لن يجتمع بنتنياهو خلال الزيارة، ليس لأنه غاضب من مثل هذه المعاملة، ولكن بسبب توقيت الزيارة قبل اسبوعين فقط من الانتخابات النيابية الاسرائيلية ورغبته في ألا تبدو الولايات المتحدة كأنها تتدخل في الشأن الداخلي الاسرائيلي، وكأن زيارة نتنياهو واستخدامه خشبة مسرح الكونغرس ليس عملا انتخابيا.
&
من جهته قرر وزير الخارجية جون كيري الا يكون في واشنطن خلال وجود نتنياهو فيها لتفادي لقائه، ولانه كما قال للكونغرس سوف يكون في سويسرا لمواصلة مفاوضاته مع نظيره الايراني جواد ظريف. وكان لافتا ان كيري وجه انتقادا ضمنيا الى نتنياهو حين قال: "أي شخص يركض من مكان الى آخر ويقفز للقول: حسنا الاتفاق لا يعجبنا او شيء من هذا القبيل لا يعرف ما في الاتفاق، لانه لا اتفاق حتى الآن".
&
خطوة نتنياهو سببت خلافات في صفوف اليهود الاميركيين، ومعظمهم ديموقراطيون، اذ يرى معارضو زيارة نتنياهو انه يهدد بالحاق ضرر كبير بالعلاقات الثنائية من خلال التحالف مع الحزب الجمهوري وتحدي الرئيس الاميركي بهذا الشكل السافر. بعض أعضاء الكونغرس الديموقراطيين في المجلسين قد يقاطعون الجلسة المشتركة للتعبير عن امتعاضهم مما يعتبرونه مسرحية ممجوجة.
&
وقبل أسبوع من وصوله الى واشنطن سرّب نتنياهو رسالة بعث بها الى العضوين الديموقراطيين النافذين في مجلس الشيوخ دايان فاينستاين وريتشارد دوربن رفض فيها دعوتهما اياه للاجتماع بعدد من الاعضاء الديموقراطيين في المجلس. وكان دوربن وفاينستاين قد قالا لنتنياهو في دعوتهما ان تحويل العلاقة الاسرائيلية - الاميركية قضية انتخابية ستكون له "عواقب ثابتة". نتنياهو طبعا لا يصدق ذلك.