: آخر تحديث

خالد الهيل: إجراءات دول المقاطعة سيادية.. ونظام تميم ليست له شرعية

انتقد المعارض القطري المقيم في لندن خالد الهيل نظام الحمدين ومطالبته لدول المقاطعة بالجلوس للتفاوض لإنهاء ما أسماه كذباً «بانتهاكات حقوق الإنسان» بسبب الأزمة الخليجية، قائلاً إن الحكومة القطرية تتخفى وراء تعبيرات فضفاضة لأنها لا تملك أي أدلة أو إثباتات على ما تدعيه.


وكتب الهيل عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلاً: «تتخفى الحكومة القطرية وراء تعبيرات فضفاضة دون توجيه ادعاءات محددة؛ لأنها لا تملك أي أدلة أو إثباتات على ما تدعيه سوى قصاصات ورقية من الجرائد، كما رأينا مؤخراً في ادعاءاتهم في محكمة العدل الدولية»، مؤكداً «القانون الدولي يكفل سيادة الدول وإجراءات دول المقاطعة سيادية بحته ولا تخالف تلك القوانين». وتابع الهيل: «لا تقتصر الأزمة على مطالب دول المقاطعة فقط، ولكن تداعيات الانتهاك القطري السافر لملف حقوق الإنسان في الداخل القطري سواء كانت قضية الغفران أو سجناء الرأي أو الحرمان من الحقوق الأساسية التي كفلها الدستور غير المعمول به قد سبب احتقاناً داخلياً لن يزول إلا بزوال أسبابه وتصفية مسبباته».


وقال إن النظام القطري يخلط بصورة متعمدة وخبيثة بين الالتزام بالثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب وبين التطبيل للحاكم، مشدداً على أن «النظام الحالي ليست له شرعية لمنح صكوك الوطنية لأبناء الشعب المسلوبة إرادته في ظل حكم دولة بوليسية قمعية اغتصبت العقول وفرضت على الشعب قبول التبعية للإخونج والترك والفرس».


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد