: آخر تحديث

ولاية الفقيه وقرارحاسم بمحاربة العرب والكرد

(1845ق م) تاريخ يرتبط بالعرب ويتجدد من تلقاء نفسه في اليمن، حيث أستلم يعرب بن قحطان الحكم من والده (قحطان ابن عابر ) بعد وفاته في صنعاء، الحاكم الذي عمل جاهداً لتوحيد العرب من خلال قبائلها انذاك، واللافت للمتابعة والقراءة بتمعن ان اليمن قبل الإسلام كانت خاضعة للاحتلال الفارسي، وشهدت خلال تلك الفترة صراعات ونزاعات قبلية، واعتنقت الإسلام في القرن السابع الميلادي، وما يعيد قراءة هذا التاريخ هو ما يجري من صراع حوثي (شيعي ) في اليمن، وهو دون ادنى شك حُكم فارسي يعيد نفسه من جديد برعاية ولاية الفقيه للقضاء على العرب من خلال محاربة السنة، فالمشروع الصفوي عام 1501م، قلب الموازين في منطقة الشرق الاوسط، وإيران تعيد الأحتلال الفارسي للأذهان من خلال غزوها لمنبع العروبة في اليمن وتحاول احتلالها كما كان قبل الأسلام، وتقوم بزرع بذور الحقد الطائفي في المنطقة بعد نجاحها في تفتيت عروبة العراق وبدعم امريكي عام 2003، استطاعت ازالة القومية العربية من اعماق الشعب العراقي وألباسِهم العمامة السوداء لولاية الفقيه التي ما لبست ان اعادت السيف الى رقاب الشعب لحكمهم وفق منطقها الطائفي الامر الذي ادى إلى ضرب الوحدة بين الكرد والعرب وانهيار العيش المشترك ورفض قيام دولة كردية وعدم الاعتراف بحقوق الشعب الكردي، ومن ثم انتقاله الى استغلال الطائفة الشيعية في لبنان والخليج لخلق التوتر داخل تلك الدول وتفتيت مجتمعاتها والبدء بتنفيذ المشروع الصفوي وايضا في سوريا مع بداية 2011، لكن لا بد من توضيح نقطة اساسية ان المشروع الصفوي في سوريا بدأ قبل ذلك حين أستلم بشار الأسد للحكم، حيث ما لبث أن انتشرت الجوامع التابعة لولاية الفقيه في بعض المناطق السورية عامة والكردية خاصة،وبدأوا حينها بتوزيع رواتب لكل من يتشيع في جوامعهم الخاصة، ورغم وصوله بسهولة الى وريثه الشرعي في لبنان حزب الله، الا انه لم يستطع تجاوز الطائفة المسيحية هناك المحمية من قبل الفاتيكان وفرنسا.

في ضوء ما يحصل هناك عثرات كثيرة أمام توحد السنة لمجابهة المشروع الصفوي، ومنها خلايا تنظيم القاعدة وداعش والاخوان المسلمين، تلك التنظيمات التي اسائت للأسلام باعمالها الارهابية وكانت الطائفة السنية هي الوحيده المستهدفه من قِبلها، الأمر الذي ادى الى انقسام البيت السني وتشتته ليستفيد إيران ويتمدد في مشروعه الطائفي، فما زالت مستمرة بأنتهاك أنسانية القوميات والطوائف داخل مدنها وخارجها، وتقوم بأعدامات مستمرة للكورد ولرجال الدين، وتترجح الأمور ان محاربة طهران للكرد هو لأرضاخهم تحت عباءتها وإزالة قوميتهم الكردية، وما ميليشيات الحشد الشعبي الا اداة لولاية الفقيه لتحارب الكرد في اقليم كردستان، لتتوضح الرؤية تماما أن إيران ليست جمهورية اسلامية، بل دولة فارسية تحاول أستغلال الطائفة الشيعية تحت ولاية الفقيه وزجهم في معركتها، ووفق هذه الدلائل فأن مشروع إيران هو قرار من ولاية الفقيه بتكرار مأساة التاريخ لتفتيت الحاضر والمستقبل في سبيل بقاء نفوذهم.

كاتب سياسي كردي سوري

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. شعب كوردستان
Rizgar - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:42
شعب كوردستان لا یقبل “تنازلات” للعودة الی أجواء التوتر والشکوك المتبادلة وقرع طبول التهدیدات وعودة شبح الدكتاتوریة والإستبداد.
2. ان يتابع المشهد الإقلیمي
- GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:43
ان يتابع المشهد الإقلیمي بصورة عامة والمشهد العراقي بصورة خاصة يدرك غياب وتغييب المبادئ الإنسانية عن الساحة بصورة يندى لها جبين الإنسانية حياءً وخجلاً من مشاهد غياب العدالة ، ومن الظلم والعدوان ، والإقصاء والتهميش، وإلغاء الآخر، ناهیك عن التعذيب والقتل وشيوع ظاهرة العنف بكل صورها وأشكالها، كما يلاحظ تصدر منطق القوة في المعادلة الإقلیمیة، فالقوي يأكل الضعيف، وكأن شرعة الغاب هي التي تحكم البشرية المعاصر.
3. الكوردي لا يمتلك أسلحة ن
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:44
الكوردي لا يمتلك أسلحة نووية وصواريخ بعيدة المدى وطائرات تلقي بحممها على رؤوس المعتدين عليه، ولكن لديه سلاح من نوع آخر مصنوع من إحساس أبدي بالظلم والإهانة ومن رغبة مزمنة في العيش بحرية وعزة نفس ومن رفض مطلق للعنجهية والتسلط . ذلك السلاح لا يعرفه العبيد والمهزومون في دواخلهم. سلاحٌ المقاومة الكوردي الذي سينهال على رؤوس المتغطرسين المغرورين
4. نكتة الموسم
- GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:47
أظهرت وثيقة من وزارة الاعمار والإسكان والبلديات العامة اخذ تعهد من المواطنين المتعاملين معها بعدم المشاركة بالاستفتاء الذي اجري يوم 25 من شهر أيلول الماضي للاستقلال عن العراق.
5. فاد مصدر امني مسؤول
- GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:48
فاد مصدر امني ان مسلحين مجهولين اشتبكوا مع ميليشيات الحشد الشعبي في ناحية “قره هنجير” (20 كم شرق مدينة كركوك).
6. ان الحشد قادر على هزيمة
- GMT السبت 04 نوفمبر 2017 08:51
(ان الحشد قادر على هزيمة الارهاب بالعالم وهزيمة داعش بالكرة الارضية).. (في وقت لم نسمع عن حشدهم بزمن صدام.. ليحرر الشيعة.. علما لمدة 1400 سنة والشيعة يتم اضطادهم وقتلهم) ولم نجد (فتوى كفائي او حشد).. ويلطم الشيعة على صدورهم بمنطقة العراق باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه (ولا نعلم حشدهم اين كان)؟؟ والخامنئي يقيم علاقات مع صدام بالتسعينات… وحشد اليوم يطبل لايران..
7. الاكراد بدو الفرس
عراقي فقط - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 15:32
لو كان يحق لاحد ان يتكلم فقط انتم الاكراد بدو الفرس من افغنستان وباكستان وايران وكفى لعبا وكذبا وكل ما لكم لغة بخمسة لهجات فارسية لايفهم احدهم على الاخر وتريدون ان تغلقوا العقول قبل العيون على حقيقة مشروعكم لانه اساس مشروع شاهنشاهي-ماسوني اسرائيلي لانكم موهمون بعمل امبراطورية لان الفرس استعبدوكم لانكم بدوهم ودفعوا بكم الى العراق ليستافدوا واتفقاية الجزائر عام خمسة وسبعون والان عام 207 قصوا اجنحتكم فعل من تكذبون وتوهمون وانتم العائشين في وهم الكذب والخداع والمقال عبارة عن دعاية لشحذ همم اكراد العراق بعد ان ورطتهم العائلة الاقطاعية الدكتاتورية البرازانية فمتى تتعلمون يا بدو الفرس اقصد اصحاب الوهم ومشاريع بندقية الايجار
8. الاكراد ليسو سكان اصليين
فهم قادمون جدد للمنطقة - GMT السبت 04 نوفمبر 2017 19:35
الاكراد ليسو سكان اصليين فهم قادمون جدد للمنطقة وساكنين في ارمينيا واشور المحتلتين وقاطنين وساكنين في بيوت وقرى ومدن الارمن ودلك بعد قتل واستكراد الارمن والمسيحيين وتفريغ ارمينيا المحتلة من سكانها الاصليين حيث الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 على يد المحتل الكردي وعميله المرتزق الداعشي الكردي بندقية الايجار والعثمانيون جلبو الاكراد من افغانستان وطاجيكستان وخراسان حيث الثقافة الفارسية والاكراد اسلام سنة مثل الاتراك وبعد جالديران 1514 تم تقسيم ارمينيا العظمى الى قسمين ارمينيا الفارسية وارمينيا التركية واسكن الاتراك الاكراد بين الارمن والمسيحيين في ارمينيا العثمانية في شرق الاناضول وزرعوهم في المرتفعات الارمنية وجبال ارمينيا وسلحوهم لقتل الارمن والمسيحيين حيث الارمن اغلبية سكانية واكثرية في شرق تركيا 1914 حيث امراء الارمن يسيطرون على جبال ومرتفعات وهضبة ارمينيا واثارو رعب السلطان العثماني المحتل فانشا الكتائب الحميدية الكردية 1894 وبعدها شكل التشكيلات المخصوصة 1915 وجلهم اكراد وكدلك قادة التشكيلات المخصوصة لقتل الارمن والمسيحيين وكدلك سلحو كل العشائر الكردية لتاسيس امبراطوية كردستان الفاشستية على حساب الارمن وارمينيا العظمى


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي