: آخر تحديث

غزو تركي مرتقب للجزيرة السورية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس التركي (رجب طيب اردوغان ) قبل ايام( 12 ك1)، ادلى بتصريحات قال فيها" بأن تركيا ستبدأ خلال أيام عملية عسكرية لتطهير شرق الفرات" ممن وصفهم بـ" الإرهابيين الانفصاليين". مؤكداً " على أن الولايات المتحدة غير قادرة على إخراجهم . إذن نحن سنخرجهم. فقد بلغ السيل الزبى". وفق العديد من التقارير والمتابعين من الجانب التركي للتطورات على طول الحدود (التركية- السورية) ، الاستعداد (العسكرية واللوجستية) تتسارع وكأن تركيا في سباق مع الزمن للقيام بـ"عملية عسكرية" واسعة في عمق الجزيرة السورية . تصعيد اردوغان، يأتي بعد أسابيع قليلة من اعلان وزير الدفاع الأميركي (جيمس ماتيس)" أن تشييد أبراج مراقبة أميركية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على الحدود السورية التركية اتخذ بالتعاون الوثيق مع تركيا ". هذا الاعلان اغضب الاتراك وانتقدته انقرة بشدة على لسان وزير دفاعها (خلوصي أكار) الذي قال  "هذه التدابير ستزيد من تعقيد وضع معقد أصلا.. ". تركيا تدرك جيداً بان إقامة (ابراج المراقبة) هذه هي للحيلولة دون قيام تركيا بتنفيذ تهديداتها المتعلقة بإخلاء الشريط الحدودي من " مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي" ،الذيتعتبره (الذراع السوري) لـ(حزب العمال الكردستاني - pkk)، الذي يخوض "كفاحأً مسلحاً" منذ ثمانينات القرن الماضي لأجل انتزاع حقوق الأكراد الأتراك. باحتلالها لمنطقة (عفرين)، إحدى المقاطعات الثلاث لما يسمي بـ"الإدارة الذاتية الديمقراطية" التي اعلنها (حزب الاتحاد الديمقراطي)، وجهت تركيا "ضربة قوية" للمشروع القومي لأكراد سوريا، الذين وجودوا في (الحرب السورية) فرصتهم التاريخية لتحقيق أحلامهم المؤجلة. تركيا، التي يلاحقها شبح (قضية أكرادها)، تريد توجيه ضربة أخرى قد تكون "قاضية" لـ" قضية أكراد سوريا".إشراك ما يسمى بـ"الجيش الوطني"، الذي شكلته ودربته وسلحته تركيا و يضم  فصائل مسلحة سورية (عربية و اسلامية)، في العملية العسكرية التركية المرتقبة، من شأنه أن يخلط الأوراق في منطقة الجزيرة وتأجيج الحساسيات العرقية والطائفية بين مكونات مجتمعها المتنوع. قد تفتعل تركيا  "نزاعاً عرقياً"بين هذه المكونات، عملاً بسياسة "فرق تسد". لاعتبارات عديدة - باعتقادي هي "اعتبارات مشروعة"- حتى الآن (حزب الاتحاد الديمقراطي ) كان يرفض دخول ما يسمى "بيشمركة روجآفا" الى مناطق سيطرته في الجزيرة السورية . قوات "بيشمركة روجآفا" تتشكل من نحو15 الف مقاتل من (أكراد سوريين) لجأوا للشمال العراقي دربتهم وسلحتهم البشمركة البرزانية. (الأحزاب الكردية السورية) ممثلة بـ( المجلس الوطني الكردي )،المحسوبة على السيد (مسعود البرزاني) والمقربة من تركيا، وجدت في (التهديدات التركية) فرصتها لإدخال هذه القوات الى القامشلي وباقي المدن والبلدات ذات الغالبية الكردية في محافظة الحسكة. إذا صح جلب "بيشمركة روجآفا" الى الجزيرة ، من شأن هذه الخطوة أن تحدث تغييراً كبيراً في المشهد (السياسي والعسكري) الكردي . دخول هذه القوات يندرج ضمن خطة (امريكية – تركية)، تم الحديث عنها مؤخراً،  تقضي بإحداث "توازنات جديدة" شرق الفرات من خلال التخفيف من حضور ونفوذ"حزب الاتحاد الديمقراطي" . أسباب عديدة تدفع بـ(اردوغان) في هذا التوقيت لتنفيذ ما هدد به مراراً(ملاحقة وطرد مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي حتى الحدود العراقية). امتعاض اردوغان من حجم السلاح والتمويل الذي قدمته وتقدمه امريكا لمسلحي هذا الحزب "قوات حماية الشعب" التي تعتبرها تركيا " مجموعات ارهابية" . عدم وفاء الامريكان بوعدهم (إخراج هذه القوات من مدينة منبج). توغل عسكري تركي داخل اراضي سورية جديدة ، سيعطي مزيد من الدور والنفوذ لتركيا في أي (حل سياسي) للأزمة السورية. أردوغان يريد التغطية على إخفاقه في تطبيق الجانب المتعلق بتركيا من "اتفاق سوتشي"، الذي توصل اليه مع الرئيس الروسي بوتين في 17 من ايلول الماضي والذي يقضي بإخراج (هيئة تحرير الشام - جبهة النصرة) ومن معها من فصائل اسلامية متشددة من ادلب. طبعاً، كل هذه الأسباب والدوافع لا تنفي احتمالات وجود "صفقة " بين أنقرة و موسكو، تقوم على تخلي تركيا عن الفصائل المسلحة المرتبطة بها في منطقة ادلب والسماح لقوات النظام بدعم عسكري روسي بالهجوم على ادلب وطرد جميع الفصائل والتنظيمات المسلحة منها وإعادتها الى سيطرة وسيادة الدولة السورية ،  مقابل مباركة (روسية - سورية) لغزو تركي لمناطق شرق الفرات.

أختلف مع من يقول: ( من دون الحصول على ضوء أخضر من واشنطن، اردوغان لن يقوم باي عمل عسكري في منطقة شرق نهر الفرات). باعتبار هذه المنطقة الحيوية من سوريا هي منطقة نفوذ لأمريكا ولها فيها العديد من القواعد العسكرية، و(قوات حماية الشعب) الكردية، المكون الاساسي لـ " قوات سوريا الديمقراطية - قسد " شريك اساسي في (حرب دولية) تقودها واشنطن على(عصابات داعش) . هنا أقول: الادارة الامريكية، أكدت مراراً أن الهدف الأساسي من الوجود العسكري الامريكي في سوريا، هو القضاء النهائي على "داعش"، وهي كادت أن تختفي من المشهد. لا حقاً أضافت ، انسحاب (القوات الإيرانية) من سوريا، والوصول الى (حل سياسي) شامل للأزمة السورية، يضمن (انتقالسلمي للسلطة). في ضوء هذه الاستراتيجية والأهداف الامريكية ، إدارة ترامب،غالباً ستُخيب آمال شركائها (الأكراد)، وتتركهم "لقمة سائغة" لتركيا، مثلما خيب الروس والنظام آمالهم حين غزت تركيا (عفرين) بداية هذا العام . إسراع ما يسمى بـ "المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" الى دعوة (الحكومة السورية) للتصدي لأي عمل عسكري تركي داخل الاراضي السورية، يعكس مخاوف وشكوك حقيقة لدى القائمين على هذه الادارة، من أن (الادارة الامريكية)، التي راهنوا عليها بحمايتهم ودعم مشروعهم، ستتخلى عنهم وتتركهم وحدهم يواجهون العدوان التركي . اردوغان يدرك جيداً ، بأن امريكا لن تصطدم عسكرياً مع حليف استراتيجي لها في حلف الناتو (تركيا) لأجل حليف تكتيكي (أكراد البيدا) في حرب (على داعش)  اوشكت على نهايتها. لهذا، التحذير الامريكي من عملية عسكرية تركية شرق الفرات، لن يردع اردوغان عن القيام بما يراه "دفاعاً عن أمن بلاده" . قد يفكر (حزب الاتحاد الديمقراطي) تسليم المناطق الخاضعة لسيطرته في الجزيرة لـ(لجيش السوري الحكومي) لتجنيبها (مأساة عفرين). هذا ما كشف عنه الرئيس المشترك لما يسمى "مجلس سورية الديمقراطية– مسد " - الجناح السياسي لـ"قسد" - السيد (رياض درار)  بقوله أن " قسد على استعداد لتسليم كامل الشريط الحدودي للجيش العربي السوري" .يُستبعد أن تدخل قوات النظام (شرق الفرات) حتى لو طلبت منها ذلك (قوات سوريا الديمقراطية) ، كونها منطقة نفوذ امريكي و(النظام السوري) غير مرغوب به من قبل الادارة الامريكية.

باحث سوري مهتم بقضايا الاقليات

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الدفاع ضد مهددات القومي
حق بكل دولة طبيعية - GMT الأربعاء 19 ديسمبر 2018 07:48
الردع التركي لأوكار الإرهابيين الملاحدة الكورد بدأ فعلاً وتم تدمير مخابيء لهم على طول الحدود مع سوريا والعراق ، اذا كانت امريكا قد قطعت الاف الاميال والمحيطات من اجل ما تسميه أمنها القومي فلماذا لا يحق ذات الحق لتركيا ؟!!
2. لقد اصبت في مقالك الواقع واعلن الامريكان الانسحاب من سوريا الان
متابع اشوري للكاتب - GMT الأربعاء 19 ديسمبر 2018 15:58
مقال واقعي وكما عودنا السيد سليمانفي موقع ايلاف بمقالات جدية ومفيدة ورائعة والان يثبت ان قراءته للاحداث وخاصة تطورات الوضع في الجزيرة السورة وما نتج عنها من اعتقاله من عصابات الامر الواقع ولكن فشلوا وها هي الايام تقترب ونهاية عصر التحريف والسلبطة تنتهي وستعود سوريا الشعب والدور والحضارة الى موقعها وما انسحاب الامريكان الا دليل على ذلك فالف تحية للكاتب ومقالاته ولموقع ايلاف
3. الأمريكان يركلون جحوش الكورد على مؤخراتهم
شامت - GMT الأربعاء 19 ديسمبر 2018 16:40
‏الميلشيات الإرهابية الكردية لم يتركوا شيطان على وجه البسيطة الا وتحالفوا معه كل ذلك لاجل دويلة عنصرية على حساب السوريين حتى انهم قاتلوا الى جانب سفاح الشام بشار النصيري الكافر في حلب وعرضوا انفسهم ليكون في معركة ادلب ضد السوريين.. واليوم تم بيع هذه الميليشيات في المزاد العلني تم ركل عصابات جحوش الكورد الملحدة أمريكياً
4. الكيان حبر على ورق
Rizgar - GMT الأربعاء 19 ديسمبر 2018 20:56
٨٠ سنة وفشل العرب فشلا مخزيا في اغتصاب اراضي كوردستان بالرغم من الجرائم المرعبة والاساليب الهمجية البشعة .مصير سوريا مصير بائس ,كيان مهزوز ومجاعة وبؤس و٦ ملايين هارب و كما قال السائق اللبناني في بيروت.. حتى ان السوريات دمروا اسعار العاهرات في بيروت . انهيار ايران يعني انهيار الكيان العربي العنصري خلال ايام .
5. الهمجية البشعة
رامان - GMT الخميس 20 ديسمبر 2018 12:00
فشرتم يا رقم ١و٢و٣حتى أسماء لا توجد عندكم
6. الى صاحب التعليق الغير مهذب المدعو رامان
أشوري متابع للكاتب - GMT الخميس 20 ديسمبر 2018 18:15
أنا صاحب التعليق الثاني واعيد بانكم لم ولن تتعلموا وهذه هي الامور واضحة انكم منذ جلبكم الى المنطقة من اسيادكم العثمانيين-الاتراك وانتم ورقة وبندقية للايجار وتنقلون البندقية من كتف الى كتف بخفة نادرة والنتائج دائما مدمرة واكبر مثال الماركسيين-الثوريين-الاكراد مع امريكا؟؟؟؟؟؟والسبب لانكم تريدون ان تتناحروا مع من جلبكم وكون امبراطورية عثمانية-على ارض الاشوريين-والارمن وغيرهم ؟فبدلا من الشتم وكلام غير لائق عليك شكر امثالي لاني نبهت وكتبت وشرحت ووضحت عن حقيقة ما تسمونه ارضكم ومشروعكم التدميري في كل مراحله وهاهو وصل الى نهاية مأسوية حتى في سوريا؟ولان قضية انها ارضكم هذه كذبة كبيرة وهي ارض -اشورية سورية في الجزيرة وليس لكم غير 70 سنة وانتم من احفاد القتلة اكراد تركيا وبعد ان سهاهم ابائكم واجدادكم بذبح الارمن والاشوريين وتخاصمتم على الذبيحة مع الاتراك هربتم الى سوريا ونفس الموال كما في شمال العراق الاشوري اردتم استنساخ الفلم الامريكي الفاشل وها هو مصيركم واضح في كل مكان ولا تتعلمون؟ولا اقول يحق لتركيا ما تفعل ولكن انتم لا تتعلمون وكفى شتم بل تعلموا ان تصمتوا وتحاسبوا قادتكم لانه ماذنب الابرياء والمغسول دماغه من امثالك يا رامان الغير مهذب ؟شكرا لايلاف لنشر التعليق والرد
7. ضعاف النفوس
رامان - GMT الجمعة 21 ديسمبر 2018 10:00
يا آشوري لماذا لم تسمي بأسمك ثانيا أنا عشتُ مع أصدقاء آشوريين لي أكثرمن ثلاثين سنه وأحب الأشوريين اكثر منك والأرض السورية لنا جميعا وما قلت إنها أرضي فجميع المكونات من عرب وأكراد وسريان وأشور يعيشون على هذه الارض بكل أمان فلولا قوات قسد المكونه من كرد وعرب وأشور وسريان لما كنا الان عايشين في بيوتنا ..ثالثا أنا لم أقلل من أدبي ان الذي يقلل من أدبه هو الذي يستنجد بعدوه للقضاء على أخيه ولتدمير هذا البلد٠٠٠٠٠
8. الى رقم 6
raman - GMT الجمعة 21 ديسمبر 2018 12:06
بالتزامن مع القرار الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، توجه قصر الإلزية يدعوة زيارة لممثلي الإدارة الذاتية الديمقراطية بشمال سوريا . ومن المقرر أن يستقبل قصر الإليزيه ممثلين عن شمال وشرق سوريا يوم الجمعة القادم والاجتماع بالرئيس الفرنسي. والدعوة موجه لكل الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ورياض درار والرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام احمد ، .
9. اتفاقية جزائر ١٩٧٥
Rizgar - GMT السبت 22 ديسمبر 2018 22:59
فرح اعداء الكورد عام ١٩٧٥ فرحا عرما بعد تو قيع اتفاقية جزائر ١٩٧٥ حيث نص الاتفاقية على انفال وتعريب كوردستان .هل نجح فعلا اعدا الكورد ؟ اعدم صدام من قبل الشيعة في يوم العبد .مات بوميديين بسرطان خبيث ونادر وبشع.هرب شاه ايران مطرودا محتقرا على متن طائرة ,لا يسمحون لهم بالهبوت ......وبقى الشعب الكوردي صامدا .
10. (especially Baath one)
هازا سليم - GMT الأحد 23 ديسمبر 2018 22:03
I don’t like Assyrians because Assyrians were always pro nationalist Arabic regimes in both Iraq and Syria (especially Baath one) and these regimes were always against Kurds and made many genocides against us


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي