: آخر تحديث

دعوة لافروف!

جيد ان يعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن حاجة المنطقة الى بنية امنية كما قال خلال كلمته في المؤتمر الرابع والخمسين للأمن في ميونيخ السبت الماضي معتبرا ان ذلك امر ملح وبحاجة الى تعاون روسي امريكي صيني اوربي كما أشار السيد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة الى ان الازمات فيالشرق الأوسط معقدة ومتداخلة وأشار الى ان أي تصعيد في أي منها قد يؤدي الى عواقب كارثية طبعا دون ان يذكر ان الاجتياح التركي لمنطقة عفرين هو تصعيد من النوع الذي قد يؤدي الى نتائج كارثية!

واضح ان منطقة الشرق الأوسط بحاجة ماسة الى ما قاله السيد لافروف من بنية امنية متماسكة ومستدامة وان الطريق الى مثل هكذا بنية امنية يمر أساسا عبر إعادة النظر في الخرائط المرسومة على الرمال بعد الحرب العالمية الأولى والتي استحدثت دولا غير متجانسة لا قوميا ولا دينيا ولا ثقافيا وكان الشعب الكوردي اول وأكبر ضحايا هذه السياسة الغاشمة والخريطة الملغومة التي لم تعد فقط فاشلة ولا تتفق مع روح العصر وانما أيضا أصبحت تشكل تهديدا للسلام والامن العالمي.

ان تقسيم كوردستان بين الدول الأربعة ايران والعراق وتركيا وسوريا كان وسيبقى احد اهم الأسباب الرئيسة لعدم استقرار المنطقة وانعدام بنية امنية سليمة مع ان الدول الأربعة رغم كل ما بينها من خلافات كانت موحدة ضد إرادة شعب كوردستان وجربت كل الوسائل الهمجية والأكثر دموية ولاإنسانية للقضاء على الشعب الكوردي وصهره في البوتقة العنصرية لهذا الطرف او ذاك ابتداء من اتفاقية سعد اباد 1937 مرورا بحلف بغداد 1955 واتفاقية الجزائر 1975 وانتهاء بالعديد من الاتفاقات والمعاهدات الثنائية بما فيها موقفهم الأخير الرافض والمعادي للاستفتاء الشعبي الديموقراطي والسلمي في كوردستان الجنوبية 2017.

ان صياغة بنية امنية سليمة في المنطقة تتطلب أساسا الإقرار بحقوق الشعب الكوردستاني بما فيها حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة والتي ستكون عامل سلام واستقرار وتعاون بين شعوب المنطقة بسبب تعمق ثقافة التسامح والانفتاح وقبول الاخر في المجتمع الكوردستاني وامتلاكه لثقافة مشتركة مع شعوب المنطقة بالإضافة الى الموقع الجيوسياسي الذي يؤهل كوردستان لتكون مانعا من احتكاك الحضارات العربية والإيرانية والتركية المتصارعة منذ مئات السنين وسيؤدي هذا الى ان تتفرغ شعوب المنطقة لحل مشاكلها الاقتصادية والمعاشية والتنموية بدلا من استغلال القضية الكوردستانية لزجها في حروب لا ناقة لهم فيها ولا جمل ولإقامة أنظمة دكتاتورية كلفت هذه الشعوب ثمنا فادحا.

دعوة السيد لافروف وان جاءت متأخرة فالمهم ان تبدأ بالخطوة الصحيحة خطوة إعادة النظر في الخارطة الاستعمارية التعسة لمنطقة الشرق الأوسط التي لا ترتوي من دماء أبناء المنطقة للحفاظ على حدود الرمال. 

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلهم اعداء وكل الاعداء اص
Rizgar - GMT الأحد 18 فبراير 2018 09:06
كلهم اعداء وكل الاعداء اصدقاء فيما يتعلق بالكورد . تركيا وسوريا اعداء ويجمعهم الحقد على الكورد . امريكا وسوريا اعداء ويجمعهم الحقد على الكورد . عراق وتركيا اعداء يجمعهم الحقد الدفين على الكورد . امريكا و روسيا اعداء ويجمعهم الحقد على الكورد .....حقد الامريكان لخاطر عيون الاتراك ....وحقد الروس لخاطر عيون العرب وبشار . تركيا وروسيا اعداء ولكن يجمعهم الحقد الدفين على الكورد . الاحزاب الاسلامية المناهضة لبشار والبشار يجمعهم الحقد على الكورد .. ا لحشد الشيعي وداعش يجمعهم الحقد الدفين على الكورد . بقايا مرتزقة الليفي الاثوريين المسيحيين و الاسلاميين المتشددين يجمعهم الحقد الدفين على الكورد . الداعش وتركيا يجمعهما الحقد الدفين على الكورد . كلهم اعداء من a الى z . و كلهم اصدقاء واحباء في محاربة واحتقار الكورد .....!!!
2. متى تنضج كتاباتك يا سربست
متابع لايلاف - GMT الأحد 18 فبراير 2018 14:04
يا سربست البرازاني الى متى نفس الاسطوانة ونفس الاسلوب ونفس التبريرات واساس الامر ان لا يوجد اساس للعدد الكبير من الاكراد غير انهم تواجدو كحاصل تحصيل تطورات وصراعات وتم جلبهم منذ زمن الدولة العثمانية بكثرة وانتهت الدولة العثمانية وانبثقت تركيا على ارض شعوب معروفة وتعرفها انت وتعرف ماذا فعل الاكراد وملينا من الايضاح وناهيك عن ان مهاباد كانت نقطة انطلاق حقيقية بظروف معينة فعلا لولادة دولة لشعب قرر ان يكون كرديا وليس فارسيا والمهم فشلت وبعدها الخطة وفي ال-70 سنة الاخيرة ومع الشاه واسرائيل والغرب وطبعا امريكا -العراق وشماله الاشوري كان الهدف لاستخدامكم ووصلتم او اوصلكم لدرجة اقليم مستقل ثم تركوكم ولم تتعلموا وظهرت حقوق ارض في سوريا وتسمونها الغربية ولا تخجلون من الكذب بل لا تخجلون من اخطائكم وخطاياكم بحق اهلكم قبل غيركم والان تعود لتقول للروس برافو ولكن تعلمهم اين الحل؟هل انت طبيعي ام خارج التغطية يا رجل؟الروس يعرفون حقائق التاريخ والجغرافيا والجيو-بوليتك وموازين القوى ومصالحهم وانتم في حسابتهم لكم حق المواطنة اسوة بالاخرين ونقطة فوق السطر وهذا التعليق ليس لتوضيح الموقف الروسي ولست وكيلا عنهم ولكن ابسط متابع لمشروعكم -التدميري واولا لاهلكم يعرف ان جلمة-جو؟باحد اللهجات الكردية الخمسة ميزتكم الاساسية تعني ذهب ولن يعود اي ذهب مع الريح فعل الاقل تعلم او فكر بعقل ورتاح واستريح واجعل اهلك يرتاحون من مصائب مشارعيكم وكتاباتكم وقديما قيل اقبل النصيحة مجانا والا ستظطر لشرائها لاحقا بثمن غالي ولن تحصل عليها ؟يله يا شاطر ولو مرة لا تكون مثل رزكار وكون كاتب عاقل وواقعي ومنطقي وبطل تخاريفك وديموغواياتك حول ان شعبكم حضاري ومتحضر و-ديمقراطي للكشر وما جرى لشباب عراقيين غير اكراد في اربل هو غيض من فيض العنصرية-والتخلف والحقد وسببها كتاباتكم ومشاريع قادتكم الغير ميامين فلهذا نسالك متى تنضج كتاباتك يا سربست؟وشكرا ايلاف
3. اكبر كدبة هو كدبة تقسيم
كردستان/ الابادة الارمنية - GMT الأحد 18 فبراير 2018 17:25
اكبر كدبة هو كدبة تقسيم ما يسمى كردستان الى اربعة كردستانات اي اربعة اجزاء ونقول لا يوجد كردستان شمالية في تركيا لقد قتلتم الارمن والاشوريين والمسيحيين واستكردتم بلادهم المرتفعات الارمنية الابادة الارمنية والمسيحية 1894 - 1923 على يد الاتراك وعملائهم المرتزقة الاكراد بندقية الايجار
4. الخونة لا يقيمون دولة
واحد - GMT الأحد 18 فبراير 2018 21:26
خيانة قياداتكم للدول والشعوب المحيطة وفيما بينها لاجل حسابات وكراسي الحكم العشائري العائلي نتيجته دائماً الفشل وليس امامهم الا رفع الشعارات الرنانة التي لايصدقها الا الاغبياء والسذج والسراق . اتحدى اي مواطن كردي ان يحلم ولو في النوم انه سيكون رئيساً او رئيس وزراء بدل افراد العوائل الفاسدة الوضيعة . العيب لا في الدول والشعوب المحيطة لرفضها كياناً سرطانياً على حدودها كما يشهد تاريخ حكامكم الخونة حتى مع من تعاطف معهم واعطاهم ما لم يحلموا به منذ ان خلقوا !!! هذه الحقائق لا تستطيعون تكذيبها لانها موثقة وتصرفاتكم الهمجية حين تسلطتم حتى مع الابرياء واخرها الضرب لشباب ابرياء عرب من قبل مخانيثكم في اربيل قبل ايام .. هؤلاء المخانيث الذين فروا في كل معركة مع داعش في سنجار وتسليم نسائهم الى كركوك وسهل نينوى وتسليم اربيل فداء لكرسي مسعود لصدام بطل الانفال
5. مئة عام من المقاومة
سايكس بيكو - GMT الثلاثاء 20 فبراير 2018 07:56
قاومنا وحاربنا المحتل العربي والفارسي والتركي البغيض لكوردستان مئة عام وسوف نقاوم مئة عام اخرى بإذن الله وكوردستان الحرة قادمة لا محالة والمسألة مجرد وقت.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي