: آخر تحديث

أخطاء المقارنة بين صفحات الفيسبوك

يقوم مدراء بعض اصحاب صفحات شبكة مواقع التواصل الاجتماعي، على نحو مقصود او بصورة خاطئة ، بتضليل من يعملون لديهم من خلال اعطائهم معلومات غير صحيحة حول الصفحة التي يقومون بادارتها لغايات واسباب متنوعة تختلف من شخص لاخر.

احدى النماذج التي وقعت في هذا الخطأ هي قناة عراقية نشرت عبر ممثليها اخبارا تزعم انها الافضل بين القنوات مدعين بانها الاولى بين الصفحات، وانها حازت على اكثر الاعجابات بل الاكثر تفاعلا بين نظرائها في مواقع التواصل الاجتماعي الاخرى.

ولدى قراءتي لما كتبه الاخوة في هذه القناة من بيان وبدأوا بتوزيعه في المجموعات للتفاخر بهذه النتيجة ، وجدت انه يحتوي على معلومات غير صحيحة تؤدي لتضليل القارئ غير المختص بهذا العالم .

ولذا كتبت ادناه بعض الملاحظات المتعلقة بهذا الموضوع والتي يمكن ان تكون نموذجا لاي مقارنة تجري بين اي صفحتين في الفيسبوك، اذ اجد ان هنالك نوعا من التساهل الشديد في المقارنة بين الصفحات من غير مراعاة للفوارق الكبيرة بينها.

اولا : لايجب القول ان هذه النتيجة صادرة من الفيسبوك من خلال تقرير رسمي !!! ، هي عبارة عن نتيجة لاجراء يقوم به صاحب اي صفحة، من خلال الدخول ل insights ثم تختار اي صفحة لكي تقارنها مع صفحات اخرى من حيث حجم التفاعل وعدد البوستات، لذلك فعبارة “ حصلت …. على تقرير صادر من الفيسبوك “ او “ بحسب تقرير رسمي حصلت مؤسسة ….. على نسخة منه “ هي عبارات غير دقيقة على الاطلاق، ولاينبغي ان تستخدمها أي قناة في بيان رسمي .

ثانيا: من الخطأ الكبير ان تقول القناة : “ ان ….. تحتل المركز الثالث عراقيا في مستوى التفاعل “ لان ال insights يُظهر النتيجة لاسبوع فقط ، وفي كل اسبوع تتغير النتيجة طبقا لعدد المنشورات ونوعها والاحداث المرافقة، فضلا عن الاعلانات التي من الممكن ان تغير اي نتيجة بلا تردد، والصور التي اظهرتها " القناة التي نشرت البيان" هي لاسبوع واحد، كما هو مكتوب لو يتم تدقيقها جيدا، وهي تختلف عن الاسبوع الماضي، وستختلف عن الاسبوع القادم، وارجو الانتباه لعبارة “ الاعجابات المسجلة هذا الاسبوع “ و “ التفاعل هذا الاسبوع “، لكي نكشف زمنية هذه النتائج.

ثالثا : في هذا الinsights نتغافل او ننسى ان حجم التفاعل يرتبط بالتمويل !!! وهذا مايجب ان نتحدث عنه ونحن نقول ان التفاعل مع هذه القناة هو اكثر من تلك القناة ! لكن لكل اسف في الinsights لايظهر تمويل بوستات الاخبار ولا الصفحة بل يظهر في مكان آخر هو ads manage الذي يكشف تمويل كل خبر ، وعدد من وصل اليهم ، وتأريخ الانتهاء، وفي الواقع لاتقوم اية قناة فضائية باظهار حجم التمويل الذي تضعه لصفحتها .

رابعا : المقارنة الموضوعة بين الصفحات، وعلى هذا النحو ، الذي طرحته القناة فيه خمسة أخطاء؛

١ / ان المقارنة يجب ان تكون بين أشياء من نفس الصنف، ولايجوز ادخال الميادين التي هي عربية مع القنوات العراقية الاخرى في المقارنة.

٢ / لايجوز المقارنة بين صفحات تختلف في عدد المعجبين بها ، يعني صفحة يتجاوز عدد المعجبين بها مليون مشترك لايجوز ان يتم مقارنتها مع صفحة فيها حوالي ١٠٠ الف مشترك.

٣ / لايجوز ان تقارن بين صفحات غير متساوية في الاعلانات التي تُضخ لها ، يعني صفحة مدعومة باعلان قيمته الف دولار في اليوم الواحد لايصح مقارنتها مع صفحة لايوضع لها اي اعلان ، او اعلانها ٢٠ دولارا يوميا.

٤ / لايجوز المقارنة بين صفحات تختلف في اعداد منشوراتها، ولو تراقب الصفحة التي تضم المقارنة ، لوجدت ان المنشورات مختلفة وغير متساوية، بل ليست قريبة من بعض.

٥ / نتغافل في مقارناتنا حقيقة ان حجم التفاعل الاسبوعي يجب ان يُقارن مع عدد المعجبين بالصفحة، وعليكم ان تقوموا بعملية حسابية بين عدد التفاعلات وعدد المعجبين بالصفحة، حينها ستجد ان رقم التفاعل لايكفي لوحده !

فاذا كان تفاعل صفحة هو ١٠٠ الف اسبوعيا وهي تملك ٥ مليون مشترك ، وكان تفاعل صفحة اخرى ٥٠ الف اسبوعيا، وهي تملك ٤٠ الف مشترك ، فان تفاعل الاخير " ٥٠ الف" هو افضل من تفاعل " ١٠٠ " الف .

ان ماذكرته أعلاه ، وان كان قد جاء في سياق الرد على قناة معينة ، الا انه يصلح ان يكون جوابا لكل ادعاء يتحدث عن المقارنة بين الصفحات او يخوض في هذا الجانب وبهذا المنطق وهذه الكيفية حول تأثير الصفحة والتفاعل الذي تحصل عليه منشوراتها في الفيسبوك، اذ يجب عليها ان تراعي الملاحظات المذكورة اعلاه قبل ان تفكر في اطلاق التصريحات حول تقدمها على الآخرين في مجال السوشيال ميديا.

باحث متخصص في مواقع التواصل

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. interessting
Babilynier - GMT الثلاثاء 01 مايو 2018 07:42
Thanks , it is nice information and article, it helps me to widen my inside-knomlede about Fackbook and CO. An brighten my 2INSIGHT"-view... Babilyner


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي